• لا تكن كمن عاش شطر حياته الأول يشتهي الشطر الثاني ، وعاش شطر حياته الثاني آسفا على ضياع شطر حياته الأول

الاثنين، 5 أكتوبر، 2009

نريد حرية لا تعرية


ولازالت المرأة ماريونيت في يد المجتمع !!

ايها المجتمع الفاضل- رجالا واناثا- ارجوكم كفوا ايديكم عنا فلم نعد صغارا .. بل تعلمت المرأة وتثقفت واقتحمت ميادين العمل وتعرف طريقها جيدا ومتي قررت ارتداء النقاب -غير مرغمة- فهي حرة ترتديه بمطلق حريتها ولها منا كل تقدير وتفهم ومتى قررت خلعه فلها منا كل تقدير .. واذا كانت المصريات عام 1919 حصروا حريتهم في هذا البرقع الذي احرقوه في ميدان التحرير فنحن لا نحصر حريتنا فى برقع ولكن نريد حرية اتخاذ الرأي في كافة شئوننا وابسطها هو الملبس نحن احرار نرتدي مانرتديه طالما لم نتجاوز حدود الاحتشام المتعارف عليها وإن زدنا ففضل منا نحمد عليه لا نهاجم عليه وعلى الاخر ان يتقبلنا بتفهم .. تلك هي سمات المجتمع الراقي اما ما نفعله من رفض للاخر فهو من سمات الهمج والبربر .

لا أدري لما ترتبط الحرية فى اذهاننا بالتعرية .. فكلما زادت الحرية كلما زاد تعري الانسان وتجرده من كل شيء حتى القيم والاخلاقيات .. وكل ما اخشاه بعد فيضان التحرر ان ياتي يوم نسير فى الشوارع عراة بالكامل كما ولدتنا امهاتنا بلا اخلاق ولا حياء ولتحيا الحرية المزعومة .

لا أدري لماذا هذا الهجوم الصارخ علي المنتقبات .. ايصل بنا سوء الادب الي وصف المنتقبات بأكياس الزبالة والبعبع .. أحريتكم تأمركم بسب الاخر وتجريحه وايذاءه ؟؟ .. ولن اخوض فى مشروعية النقاب الدينية ولن ادخل فى حلقة مفرغة اختلف فيها كبار رجال الدين بين مؤيد ومعارض ولكن ما لا خلاف عليه ان زوجات الرسول وبناته و الصحابيات كن منتقبات ومستترات بالكامل .. فهل يصل بنا السفاهة وسوء الخلق والادب الي تشبيه رداء امهات المؤمنين بأكياس زبالة .. أي دين تدينيون به !! وايه حرية تؤمنون بها !! واي عقل ومنطق يقبل هذا الهراء !!

ولا أدري لماذا تقرنوا تخلفكم بالنقاب ؟؟ أجلبت لكم المنتقبات التخلف والتأخر؟؟ .. اذن فلماذا لم تجلبوا انتم النهضة والتقدم العلمي والتكنولوجي لنا بسفوركم ؟؟ ما عطلكم عن مسيرة التقدم ؟؟ .. ومن مجتمع سلفي صعدت
جامعة الملك سعود للمركز 197 علي مستوي جامعات العالم , بينما لم تحقق جامعة القاهرة كبري جامعات مصر بحرياتها وسفورها وتبرجها اي تقدم !! فما عطلكم عن مسيرة التقدم؟؟ الي متى سنصطنع شماعات فشلنا بايدينا ولا نعالج اصول مشاكلنا المزمنة.

اي عدالة اجتماعية يدين بها هذا المجتمع الذي يحاصر المنتقبة ويجبرها علي التفتيش علي ابواب الجامعة وفى لجان الامتحانات ويمنعها من دخول المدينة الجامعية لتتشرد فى الشوارع او لتعود لمحافظتها تجرجر اغراضها الثقيلة ذهابا وايابا بدون طائل بينما يرتع ذوات الجينز والبودي و الكاسيات العاريات فى كل مكان بدون قيد او شرط !!

ولم يكفي هجوم العلمانيين و الملحدين والمتأسلمين والمرتزقة من كل ملة ودين وهواة الفرقعة الاعلامية بل ياتي

شيخ الازهر ليكون القشة التي قسمت ظهر الامة والطعنة التي أدمت قلوبنا .. ويضطهد فتاة صغيرة فى الاعدادية ويجبرها علي خلع النقاب ويقول لها " انا بفهم فى الدين احسن منك ومن اللي خلفوكي" ثم يعقب بعدما خلعته ويقول لها متهكما " امال لو كنتي حلوة شوية كنتي عملتي ايه؟ " ولا مجال لعقد مناظرة دينية بين شيخ الازهر وهذه المسكينه فبالطبع شيخ الازهر اعلم منها دينيا ولكن رفقا بالقوارير يا شيخ الازهر ولو كنت فظا غليظا القلب لانفضوا من حولك .. اليس هذا هو الاسلام التي تدعو اليه ؟!! .. اليس انت ممن تصدح اصواتهم علي منابر المساجد ليدعوا الي اللين والحلم والدعوة الي سبيل ربنا بالحكمة والموعظة الحسنة ؟!! .. وكيف للمعلم الاكبر ان يتهكم ويسخر من فتاة صغيرة ومن شكلها !! .. الدين المعاملة يا شيخنا .. الدين المعاملة يا مسلمين .. الدين المعاملة يا بشر .

لقد خلقنا الله احرارا .. فلما تستعبدونا و تُرغمونا علي تنفيذ قناعاتكم كدُمي فى أيديكم وتدهسوا رغباتنا بارجلكم .. ثم تزعمون انكم دُعاة حرية ؟؟

فليست الحرية ان تُجبر الاخر علي تنفيذ ما تراه أصح له .. بل ان تتركه يختار اسلوب حياته وفق ما يرى ويرتضى طالما لا يضر الآخرين.


الأربعاء، 23 سبتمبر، 2009

جعلوها مجرمة


كان تنتظر قطار السعادة كل ليلة بلهفة وشوق كبيرين .. وما إن تشرق شمس الصباح حتى تهرول الي القطار القادم من بعيد لتكون اول من يستقبله وتبحث كالمجنونة عن كرسي فارغ لها ولكن بكل حسرة واسف تنزل تجرجر خيبتها حيث لا تجد مكان لها .. توالت القطارات وتوالى بزوغ الامل ثم افوله امام عينيها .. فزبلت .. واصفرت .. وتساقطت فرص سعادتها من بين يديها .. ولكن هذا الصباح اقسمت ان لن تفوت فرصتها وستتشبث بأول كرسي أمامها .
أتكون جريمتها سرقة فرصة للسعادة ؟؟ وهل السعادة جريمة نعاقب عليها ؟؟ أليس من حقها ان تسعد وتفرح ؟؟ أليس تعاستها وحرمانها جريمة أخري ؟؟ أهي الجاني أم المجني عليها ؟؟

تلك هي قصة امل فتاة فى الثلاثين من عمرها .. لم يطرق بابها الكثير من العرسان .. وهذا جعلها تتشبث بأي فرصة تأتيها حتى وإن كانت لا ترضيها .. فالبدائل المتاحة امامها ليست بالكثيرة .. ربما بل الاكيد ان هذا ضعف ايماني .. فالذي رزقها اليوم هو وحده من يملك رزق الغد .. ولكنها غالت فى الاخذ بالاسباب وعددت موارد رزقها فوجدتها محدودة فلا قريب ولا قريبة ولا صديق ولا صديقة اذن فالفرص محدودة وعليها التشبث بها لاخر قطرة ومع ذلك كان الطرف الاخر دوما هو من يتخلى عنها !! .. فهذا يتهمها بالتسلط وذاك يتهمها بانعدام الشخصية وفقدت هويتها مع استرضاء كل طارق يغمرها بتحليله اللامنطقي لشخصيتها والارجح انها مجرد اسباب واهية للانفصال عنها.
توالت الايام ومر ربيع عمرها حتى اتمت الثلاثين فازاداد يأسها وقنوطها .. الي ان اهداها القدر زميل العمل الجديد عصام .. شاب مكافح محترم له نصيب كبير من اسمه فأعجبت به وأعجب بها - وهو ما لم يحدث لها من قبل – و رات الطيور فى السماء تجتمع لتغرد لها ايذانا لوصولها الي الشط الذي طالما حلمت بالوصول اليه .. و توج فرحتها بجديته في التقدم لخطبتها الى ان لطمتها المفاجأة فهو في الثامنة والعشرين من عمره وكانت هذه هي العقبة الكبري امامها والتي الجمتها عن النطق .. الا انها استفاقت سريعا و قالت له انها فى الخامسة والعشرين .. فكرت كثيرا بعدها ان تقول له حقيقة عمرها لكنها خافت ان يرفضها فهي ثلاثينية اكبر منه بعامين .. او ان يتزوجها شفقة ويعيرها بقية عمرها .. فهدتها نفسها الي ان تستمر فى كذبتها وساعدها وجهها الطفولي في ذلك .. واخذت تحملق فى بطاقتها الشخصية فوجدت الامر يسير .. شرطة صغيرة باعلي الواحد لتحوله الي سته وتصبح من مواليد ستة وسبعين بدلا من واحد وسبعين ولتفر من سياج الثلاثين الي رحاب السعادة الزوجية وتنال كل احلامها وامانيها .
مرت ثمانية اعوام علي زواج امل من عصام , انجبت خلالهما سارة واياد .. لا احد يدري عن سرها الدفين في صدرها شيء .. وحياتها الزوجية آمنه ومستقرة .. الي ان ظهرت بطاقة الرقم القومي .. وهم الجميع بتغيير بطاقتهم القديمة الا ان امل تباطئت كثيرا في تجديدها .. الي ان اصر زوجها ان تذهب لتجديد البطاقة خوفا من تعرضها للمسائلة القانونية .. وهنا اظلمت الدنيا فى وجه امل ووقعت في حيرة .. اتخبر زوجها بالحقيقة .. التي ربما تدمر زيجتها وسعادتها .. ام تواصل الكذب والتزييف في شهادة ميلادها و ربما تقع في يد القانون وتسجن ويتشرد اطفالها ؟!!

وهنا اتساءل هل هي مجرمة.. كاذبة .. مزورة ام هي ضحية اجبرها المجتمع علي الكذب و التزوير ؟؟

ملحوظة : القصة واقعية حدثت بالفعل ومنقولة بمعالجة ادبية .

الخميس، 17 سبتمبر، 2009

نفسنة حريم


جربتي يتقدملك عريس ومعاه مامته واخته (لجنة الدراسة والفحص).. والعريس يكون فرحان ومزقطط ولسانه قرب يدلدل من بوقه بينما لجنة الفحص واكلين سد الحنك وشاربين لترين نشا مركز و بيبصولك شزرا من فوق لتحت (فشر ماري منيب مع لبني عبد العزيز في فيلم هذا هو الحب) .. وتتفشكل الجوازة وتتبعتر علشان سقطي فى اختبار لجنة الفحص وماجتيش علي مزاج الماما .. هتقولي طيب ما العريس كان موافق .. هقولك الزن ع الودان امر من السحر .. وبعدين هم حركتين من بتوع عقيلة راتب وقلبي وكبدي وعايز تخرج عن طوعي ياابني هيقوم يديكي كارت احمر ويقعد جنب مامته.

كنت بستغرب من الحالة ديه واقول هي الامهات بيعملوا كدا ليه ؟؟ الي انا جاء لي القدر بهذه القصة العجيبة
اميرة هي البنت الوحيدة لاهلها مع 3 اخوات ولاد وترتيبها هو الصغيرة فمتوقع انها دلوعة مامتها وبابها .. الغريب ان علاقتها بمامتها مش اد كدا !! .. ولو تتبعنا شجرة عائلة الام هنلاقي ان الام عندها5 اخوات بنات واخ واحد وهنا اتضحت الرؤيا .. واضح ان الام مخنوقة من حاجة اسمها بنات ولما جابت 3 ولاد كانت فرحانه وما نقصش من سعادتها الا وجود اميرة .. الاب بقي كان ع النقيض وكان بيحب اميرة جدا الا ان القدر ماسابهومش لبعض كتير وتوفى الاب واتجوز الاخوات التلاتة وبقيت اميرة مع امها اللي علاقتها معاها مش اد كدا .. اميرة علاقتها مع امها مش اد كدا .. ومالهاش اخوات بنات علشان تحبهم كدا .. وشاءت الاقدار ان جوازها يتأخر .. والام معتبره اميرة عبء نفسي عليها بتدعي كل يوم انها تتخلص منه والبنت مستشعرة ده فى كل نرفزات امها عليها وفى كل خلافتهم اليومية .. في يوم من الايام بقول لاميرة: تمني امنية ..
قالت: نفسي اتجوز واجيب 3 ولاد واروح اخطب لهم واتشرط واتامر واتنطط ع الناس زي ما كانوا بيعملوا فيه !!
-------
لو تأملنا القصة ديه هنلاقي ان الناس القساة اللي بنقابلهم في حياتنا هم كانوا ناس طيبين في الاصل .. بس الحياة قست عليهم وماقدروش ينسوا ويصفحوا فبيثأروا للماضي بتاعهم في المستقبل .. فضحايا اليوم هم طغاة الغد علي غرار فيلم جعلوني مجرما.

اميرة مظلومة بسبب ام مش بتحب البنات ولازالت مشكلة تفضيل الولد علي البنت قائمة ومستمرة .. وان كنا قدرنا نوقف عادة وأد البنات الا ان الوأد النفسي لازال مستمر .. فمفيش ابشع من انك تحس انك كائن غير مرغوب فيه خصوصا من امك.

اميرة مظلومة في تأخر زواجها بسبب مجتمع افرز عقده عليها .. واعتبروها بضاعة كل شوية يجي يفرزوا فيها ويقلبوا وبعدين يمشوا .. وحولوها لانسانة مريضة نفسيا وهتمارس مرضها النفسي علي الاخرين ام عاجلا او اجلا.

هتقولوا ان اميرة حالة مرضية واحتمال تكون عندها عقدة الكترا ومش كل البنات كدا ومش ده السبب الرئيسي في موقف ام الزوج من العروسة .. هقولكم ده صحيح .. ولكن موقف ام الزوج واحد وهي انها مش عايزة (تفرط) في ابنها .. وانها دايما بتظن ان الزوجة ديه جاية تخطف ابنها (الدمية) منها .. هي قعدت خمسة و عشرين سنة تربي(بحد ادني) وتيجي واحدة ع الجاهز تاخده ..

هو انا مش ضد الام ديه .. انا ضد صفة التملك ديه في المرأة .. حب تملكها للعروسة بتاعتها زمان وهي صغيرة نمى .. وبقى تملك لزوج تخنقه او لابن تحجر عليه وتُملي رغباتها واهوائها عليهم وهم واجب عليهم التنفيذ والطاعة .. ويا خوفي لتكون كل البنات مصابين بعقدة الكترا.. او عقدة ام الكترا (وهي ان الام تكون بتحب ابنها ومش بتحب بنتها) .. والاب عنده عقدة ابو الكترا ( بيحب ابنه ومش بيحب بنته).. وعقدة ابن الكترا وجد الكترا وعم وعمة الكترا وخال وخالة الكترا .. من الاخر المجتمع كله مش بيحب البنات !! .. الست لو جابت ولدين تسمي نفسها ام البنين ولو جابت بنتين تحط راسها في الطين .. لحد دلوقت تفكيرنا كدا ومابنتغيرش !!
انا مش ضدة اميرة .. بل بالعكس انا مشفقة عليها وواخدة علي خاطري من المجتمع اللي حولها للشكل ده .. انا معاها وهي ضحية وبقاوم تحولها لطاغية لكن يوم ماهتتحول كل اللي هقدر اعمله اني هفكرها بآلامها القديمة واقولها بلاش تسببي نفس الالام لبنت تانية .. وبلاش نصنع أميرة تانية .

فأمتي هنعرف عيوبنا يا بشر ونصلحها ونبطل (ننفسن) علي بعض .. علشان نوقف عدد الضحايا اللي هيتحولوا لطغاة المستقبل القريب ؟!!

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

من ثمــرات الاستغفار




سافر الامام أحمد بن حنبل إلى بلد ، فقصد مسجداً وتهيأ للنوم فيه ..
لكن حارس المسجد منعه من ذلك ، فقال الإمام – رحمه الله تعالى :
إذاً أنام موضع قدمي بجوار المسجد
فقام الحارس يجرّه ليبعده عن المكان وهنا رآه خبّاز على هذه الحال.
فعرض عليه النوم في بيته ، ولما دخل أحمد بن حنبل البيت لاحظ أن
الرجل يعجن العجين ويكثر من الإستغفار ؟
فسأله الإمام أحمد وقال : هل وجدت ثمرات الإستغفار ؟
فقال الخبّاز : ما دعوت دعوه إلا أجيبت ! ، الإ دعوة واحده لم تستجب !!
قال الإمام أحمد : وماهي ؟
قال الخبّاز : أن أرى أحمد بن حنبل
قال أحمد : ها انا أتيت أجر إليك جراً.


::-::-::-::-::-::


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من لزم الإستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ، ومن كل ضيقا مخرجا ، ورزقه من حيث لا يحتسب)
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


بسم الله الرحمن الرحيم

" فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11)
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12)
مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا (14) "
صدق الله العظيم

سورة نوح

الخميس، 27 أغسطس، 2009

قف

كل سنة وانتم طيبين ورمضان كريم عليكم جميعا
يارب تكونوا انقى واطهر واكثر قربا من الله في الايام الجميلة ديه

بعيدا عن المسلسلات اللي تجيب صداع ودوار بحر من كترتها والبرامج الهبلة اللي بتزيد المشاهد سفه وعته وهطل كما لو كانت مُعَدة للمشاهد المتخلف عقليا وبصراحة انا حمدت ربنا لما لاقيت الوضع كدا وقولت ربنا يزيدهم (هبل وهطل) علشان يطفشوا المشاهد العاقل ويسدوا نفس اللي كان ناوي يتفرج عليهم كمان وكمان .. وطالما قفلنا التلفزيون وقاطعنا الانترنت وربنا بارك لنا في الوقت يبقي نروح نصلي قيام ونقرأ قرآن ونعمل حاجة لاخرتنا بقي.

لميت اطفال العائلة و لميت نفسي وروحنا نصلي العشاء والتراويح .. فاتتنا الركعة الاولي قولت مش مشكلة ولكن لحقنا صلاة الجماعة وكملنا الركعة الناقصة .. وبعدين نويت اصلي السنة وانا ساجدة للركعة الاولي لاقيت اد تلاته اربعة بني ادمين بيعدوا من فوقي اللي بيخطي واللي بينط زي ما اكون سباق حصنة فوق دماغي .. اتنرفزت جدا واتنرفزت اكتر لما لاقيتهم كبار مش صغيرين فقعدت ازعق واقولهم انتم ماتعرفوش الحديث
عن رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : لَوْ يَعْلَمُ الْمَارُّ بَيْنَ يَدَيْ الْمُصَلِّي مَاذَا عَلَيْهِ مِنْ الإِثْمِ ، لَكَانَ أَنْ يَقِفَ أَرْبَعِينَ ، خَيْراً لَهُ مِنْ أَنْ يَمُرَّ بَيْنَ يَدَيْهِ .
قَالَ أَبُو النَّضْرِ : لا أَدْرِي قَالَ : أَرْبَعِينَ يَوْماً ، أَوْ شَهْراً ، أوْ سَنَةً .
يعني لو تعلموا الاثم اللي عليكم من مروركم ادام المصلي لكنتم انتظرتوا اربعين يوم( علي اقل تقدير) عقبال ما يخلص ولا انكم تمروا من ادامه .. الناس كلها بصيت لي باندهاش زي ما اكون بقول حاجة غريبة ما وردتش في كتاب ولا سنة .. قمت جريت نزلت من الجامع علي بيتنا ودخلت ع النت ودورت ع الحديث وكتبته علي صفحة ورد بفونت ستين وطبعت منها عشرين نسخة وجريت ع الجامع وقعدت الزق الحديث علي كل الجدران علشان الكل يعرف انه حديث صحيح برواية البخاري ومسلم
وقعدت اردد الحديث بصوت عالي واقول أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه .. أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه .. فوقت لاقيتني فى التشهد لسه وعمالة اقول أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه مش التشهد فاستغفرت وختمت الصلاة ..
ومنهم لله اللي خرجوني من خشوعي بسبب موقفهم المستفز ده .. وحتى لو مايعرفوش الحديث ومايعرفوش الاثم الكبير من المرور ادام المصلي .. فمش من الاخلاق اننا نخطي او ننط فوق واحد ساجد .. ودينا دين اخلاق اصلا
يقول صلي الله عليه وسلم : "ما من شيء أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق، وإن الله يبغض الفاحش البذيء "رواه الترمذي عن أبي الدرداء
ويقول صلي الله عليه وسلم : "أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقاً".
ويقول الفضيل بن عياض :" لأن يصحبني فاجر حسن الخلق أحب إلي من أن يصحبني عابد سيء الخلق"
ياريت كل واحد فينا لو شاف حاجة غلط فى المكان اللي بيصلي فيه يصحح لغيره الخطأ بشكل لطيف .. حتى لو محرج يتكلم ممكن يجيب الحديث ويطبعه ويوزعه علي اللي في المسجد .. او يشتري استيكرز دعوية عن اخطاء الصلاة ويوزعها ..
والثواب والاجر من الله ان شاء الله.

الأحد، 9 أغسطس، 2009

سياسة الاستخدام الــغير عادل



لما تضاعفت سرعة الانترنت الشهر اللي فات ثارت الشكوك فى نفسي .. فالحداية مش هتحدف كتكاكيت .. ومش هي دي مصر اللي اعرفها .. ولكن لما عرفت الشهر ده بقرار تحديد الانترنت الغير محدود فقولت في نفسي .. ظهرت الرؤيا .. وهي ديه مصر اللى اعرفها كويس اوي .

فى مصر انت مسير وإن اوهموك انك مخيير .. يعني واضح جدا للعيان ان الشركات كان بتقدم عرضين .. عرض بيقول انترنت محدود 256 وداونلوود 2 ميجا ب 45 جنيه .. وعرض غير محدود 256 ب 95 جنيه .. لكن لما يتحول الاتنين لانترنت محدود يبقي انا مخير في ايه دلوقت ؟؟ .. فين الديموقراطية ؟؟ .. فين حق المواطن في اختيار انترنته ؟؟ .. فين جماعة الرفق بالانسان ؟؟

فى مصر الشعب يسرق الشركات .. شعب سافل قليل الادب يعني .. الشركات غلبت مع العملاء الغير شرعيين .. لحد ما سلطوا عليهم رجال الدين وطلعلوهم فتوي بتقول ان الوصلات حرام .. بس شعب مستبيع وداخل النار برجليه الاتنين .. وانا عايزة اسأل سؤال بريء الشركات تعبانه في ايه لو واحد مشترك في خط 1 ميجا وموزعه علي عشرة ولا ميه ؟؟ هو خد اكتر من ال 1 ميجا بتاعته ؟؟ مد ايده علي حاجة مش بتاعته ؟؟ ولا هو طمع من الشركات وعايزة كل العملاء يشتركوا معاها .. وبعدين ( اذا كان رب البيت للشعب ناهبُ .. فشيمة اهل البيت سرقة الوصلات ) .. الشعب بيحذو حذو حكومته الرشيدة.

في مصر الشركات حولت المستخدمين لمدمنين وفجأة قطعت التموين .. يعني موضوع الوصلات ده مغلب الشركات منذ ردح من الزمن وقالوا هيعاقبوا عليه وماعملوش حاجة ليه .. سكتوا سكتوا لحد ما الشباب ادمن الانترنت ومابقاش قادر يستغني عنه .. دلوقت لو قطعوه .. الكل مجبر يروح ياخد الجرعة بتاعته .. (ومش مهم لحمة مش مهم عيش .. لكن من غير النت ازاي نعيش)

في مصر الحكومة دايما علي حق .. احب احي الحكومة متمثلة فى وزارة الاتصالات بالتعاون مع شركات ال ADSL فى انهم وصلوا للحل العبقري ده وانهم يحددوا الانترنت الغير محدود و يخنقوا علي شباب النت .. علشان دول شباب ارعن مش عارف مصلحته وتجمعه ع النت بيفتح دماغتهم علي امور عيب وماتصحش زي السياسة والترشيح والكلام العيب ده (استغفر الله العظيم) فالحكومة فعلا علي حق احنا مش وش نت ولا لنا في حرية التعبير.

في مصر الاعلام لاهث على قضية ولكن بدون ان يعي ماهية القضية .. يعني لما يطلع المذيع الاغر ويقول مشكلة تحديث الانترنت مش تحديد الانترنت .. يبقي ده يخليه في طبق الرز بلبن بتاعه وبلاش يطلع يناقش فى قضايا تمثل الشعب .. وكان افضل انه يستضيف مندوب من وزارة الاتصالات و شركات ال ADSL وممثل من المتضررين ويناقش القضية صح .. علشان لما المندوب يهمش القضية يبقي المتضرر يرد عليه بمنطقية مش بطبق المهلبية .

فى مصر نتكلم كثيرا كثيرا ونفعل قليلا قليلا .. هتافات .. منتديات .. مدونات .. ضجة اعلامية .. ومادة خصبة تجذب الاعلام اللي مش لاقي حاجة يقولها .. لكن الموضوع مادي بحت .. الشركات عايزة تزود ايراداتها بانها تزود عدد المشتركين وتحول المشتركيين الغير شرعيين لشرعيين وتقضي علي الوصلات .. لكنها اضرت بالمشتركيين الشرعيين والغير شرعيين وخنقتنا كلنا.. يبقي الحل نقاطعهم ونوقف اشتراكتنا معاهم .. وخلي الطمع ينفعهم .. نفسي اشوف الشعب ده متوحد علي حاجة بدون كلام كتير وتضارب .. قرار المقاطعة مش سهل .. لكن نتيجته مضمونة 100% .. وفرصة شهر رمضان نقضيه من غير نت ونربي شركات الانترنت.
.
امضاء : مشترك شرعي مش هتكفيه 25 جيجا علشان يحمل سوفت واير وكتب ومقالات علمية .

الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

جـــواز زيـــرو



يعني ايه جواز زيرو ؟؟


يعني كل اللي نفسك فيه .. نفس شكل الجواز من غير ذرة حب
يعني تحلم بصيدلة وتلاقي نفسك في حاسبات
يعني تحب سالي وتتجوز بنت عمك فتكات
يعني تعشق البحر وتصيف في الواحات
وهي دي العيشة مع جواز زيرو


الحب هو : " حب ماما .. حب بابا .. علي اد ما تقدر حب .. لو هتصاحب الغلابة يبقي هيرضي عليك الرب"
بل هو هذه الحلوى الملونة ذات الرائحة الذكية والطعم الحلو التي تغلف العلاقة الانسانية بين شخصين فتواري عيوبهم الخارجية والداخلية .. فتنظر اليه بكرشه المتدلى وصلعته البراقة وبخله وفجاجة الفاظه وافتقاره لادني مستويات الذوقيات وتوشك ان تطلق صرخة مدوية ولكن ما ان يصل تأثير كبسولة الحب الي المخ حتى تخدر عقلها وتعطي له اجازة مفتوحة وتسدل ستار العمى علي عينيها ويٌخيل لها انها امام توم كروز بشعره الكثيف البراق وجسمه المتناسق الممشوق و تري فيه كرم حاتم ورومانسية قيس وشهامة عنترة (وربنا يجازي السجاير البني اللي بتعمل دماغ تمام )


الزواج هو : " ان يتزوج الخروف من النعجة .. والثور من البقرة .. ولا يجوز تزاوج الكلاب الضالة للحد من انتشار السلعوة"
بل هو ذلك الرباط المقدس بين الزوجين .. سوبر جلو .. كلما قرر احد الطرفين الانفصال لاستحالة الحياة بينهما يظهر الجلو (المقاريض اولادهم) ويقولوا له " هتسيبنا لمين يا بابا " .. فيتراجع عن قرارة الاهوج من اجل الصالح العام و رفقا بالاصلاحيات ودور اعادة تاهيل النشء.


زواج زيرو : هو زواج خالي من الحب (واجهة اجتماعية) .. ان تحصل البنت علي لقب (مدام) وان ترتدي دبلة بالبنصر الايسر .. وتبرزها في اعين صديقاتها ستين مرة في الدقيقة وتتحدث عن زوجها بمناسبة وبدون كي تعلم الجميع انها حظيت بفارس الاحلام وبمجرد عودتها الي البيت تعامله معاملة سنية الشغالة والاكل عندك فى التلاجة ادخل سخن وكل انا اتغديت بره.


زواج زيرو : هو ان يحصل الرجل علي المقاييس المثالية لفتاة الاحلام .. تلك العيناها أصفى من ماء الخلجان .. تلك الشفتاها أشهى من زهر الرمان .. الخ .. ليضع صورتها فى الفيس بوك ليري اصحابه كم هو محظوظ لانه حصل علي جميلة الجميلات.. لن يقبل بصورة تخالف خياله ولو مليمتر وما الدافع الذي يجبره علي تقبل العيوب .. فهذا زواج خالي من الحب .. اذا فهو خالي من اي تنازلات .. معادلات رياضية بحتة لابد ان يتساوي طرفيها ..

جميلة المُحيا + صغيرة السن + من عائلة كريمة مشهود لها بالاخلاق = عروس ممتازة
ومع طعني في صحة المعادلة التي هي مُسلمة حفرتها العادات والتقاليد في تلافيف عقلنا الباطن .. الا ان هذا الزواج لازال زواج زيرو .. التقاء المصالح والرغبات هو ما شكل العلاقة لا التقاء الارواح .. فيتزوجها ويحصل علي تمثال من السكر الابيض .. جميل الشكل والطعم ولكن بلا روح .. والاغرب اننا لو اضفنا قليلا من السكر (الحب) لهذه العلاقة فنجد الشخص يتغاضي عن مُسلماته ويضرب بها عرض الحائط .. ويقبل بمطلقة بعد ان كان يرفض فتيات كثيرات سبق لهن الارتباط بخطبة .


انه الحب .. ان تحب زوجك (سواء تزوجته عن حب او احببته بعد الزواج) فانت قطعا محظوظ لانك ضمنت ساتر من العمي ومخدر عقلي ممتد المفعول .. يستر عيوب زوجك عنك فيقلل من ادراكك لها ومن ثقلها علي نفسك وبالتالي تستقيم الحياة وتستمر .. اما اذا نزعنا الساتر والمخدر فما الذي يجبرك علي تحمل هذا الكائن الفج الذي يفتقر لاي جمال معنوي او حسي ؟!


واذا كان الزواج الزيرو بمثل هذه القسوة والمادية فلماذا نستمر فيه ؟؟
واذا كنا علي دراية تامة بماهية الحب وخيالاته وتهيؤاته .. فلما لا نحكم عقولنا وقلوبنا فى الزواج الزيرو لنمنحة لمسة سكرية تخفف من مرارته و نمنحه فرصة عادلة متوازنة لعله يأتي لنا بالزوج المناسب ؟

الخميس، 23 يوليو، 2009

إنها الحياة


هكذا تأرجحنا الحياة .. تارة تصعد بنا الي عنان السماء حتى نلامس احلامنا باطراف اصابعنا ونوشك ان نسمع همس الافراح .. وفجاة تَهوِي بنا الي جوف الارض حتى تكاد ارواحنا ان تُزهق و توشك تآوهاتنا المتقدة ان تنخرس .. هي الحياة تضغطنا وتسحقنا وتنثرنا رمادا اشعث على الطرقات .. يتحين النسيم ليلتقط انفاسه فيلملم شتات نفسه وينهض من جديد .. هي الحياة متوالية من الانقباض والانبساط .. الصعود والهبوط .. الظلام والنور .. لم تعدنا يوما بالراحة التامة او بالسعادة الابدية .. بل دوما حرصت علي ان تلقنَا الدرس فالقتنا فى متاهة الامنيات فتٌهنا وتعثرنا وانتحبنا ونسينا ان الليل يتبعه النهار ونسينا ان التفتح يسبقه الافول واقسمنا اننا فى ارض عجفاء سوداء.. لا امل فيها لبارقة نور او قطرة ماء .

اخذت زورقى ورٌحت اجوب بحار النفس البشرية .. رأيتهم جميعا يتذمرون يشكون يصرخون .. بركان رغبات نهم لا ياكد ينتهي من التهام رغبة حتى يبحث عن اخرى .. لم يتذوق حلاوة الوصول لغايته قط .. وتحدثه غدا عن امنيه الامس فيزدريها ويحتقرها ويدعى انها لا تساوي خردلة .. ايكون هذا رأيه ان لم يحصل عليه ؟؟ قطعا لا .. اننا لا نتذكر الا ما استعصى علينا ونمحو من ذاكرتنا من اتانا طوعا .. هو ابن ادم لا يملأ عينيه الا التراب.

كنت اظننى اتعس التعساء واشقى الاشقياء .. قررت ان اقلب هرم الامنيات وانظر الي القاعدة العريضة التي املكها لا الي الرأس المدببة التى عجزت عن الوصول اليها .. نظرت حولي فرأيت من هم اتعس واشقي .. بل ووجدت من يحسدونني ويغارون مني .. قطعا هم ينظرون الي ما املك لا الي ما ينقصني .. وانا انظر الي ما ينقصني لا الي ما املك .. مساكين هؤلاء الحاسدون و مسكينة يا نفسي .. لا اجد مبررا لكل الآمك .. بل لا اجد مسببا للالم سواي .. فانا من اجاد تعذيب نفسه .. وانا من فُتن بالنصف الفارغ من الكوب زمنا طويلا ..وانا من ارهق ذهنه فى حل طلاسم الاحاجي والالغاز .. ولم يرى بريق الحل الساطع بين ثنايا الراء والضاد والالف .. قررت ان اخرق شرنقتي واطل برأسي لارى العالم من حولي .. وارى التائهون فى الدرب مثلي .. قررت ان افتح نوافذى للنور .. قررت ان ارضى لاستمتع بالحياة.

C'est La Vie

السبت، 16 مايو، 2009

رسالة من كتكوت فصيح



السيدات والسادة من بني الانسان



عندما رأيت المقابر الجماعية لاخواني الخنازير (فكلنا بني حيوان) .. سالت دموعي الحارة وانفطر قلبي لهذا المشهد المأساوي من سوء المعاملة والقسوة وحشرهم في اللوريهات وسكب مخلفات مصانع الشبة عليهم ليموتوا ثم دفنهم فى مقابر جماعية بابو زعبل .. فجال بخاطري مشهد اخواني من الفراخ الذين حشروا فى جوالات وسكب عليهم الجير الحي ليأكل اجسادهم احياء .. لم يراعوا فينا ديكا هرما او فرخة على وشك البيض .. بل حزمونا كنفايات في اكياس وتركونا للكيماويات تأكل اجسادنا ولم يسمع كاكتنا احد .


وفى الوقت الذي اهتم الاعلام بمتابعه انفلونزا الخنازير ومتابعه اعدامهم و ذبحهم و بتعويض المربيين .. فقد اغفل هذا الاعلام اعدام الفراخ التي كبدت مصر خسائر تصل قيمتها المليار جنيه وتناسوا تعويض مربي الفراخ .. وفى الوقت الذي اجتمع مجلس الشعب ليتشاور في اعدام الخنازير ويصدر قرار جمهوري باعدامهم .. كان قرار اعدام الفراخ بديهي ومنطقي ولم تجتمع له رجال الدولة ويصدر له قرار جمهوري .. وفى الوقت الذي انتشرت مقالات تدين اعدام الخنازير حتى ان احدهم كتب مقالا يعتذر فيه للخنزير ويقول لو كان الامر بيده لصنع له تمثالا تذكاريا عرفانا بالجميل (طيب تمثال الخنزير ده هيبقي بخوار ولا من غير ؟؟ ).. وفي الوقت الذي هبت فيه منظمات حقوق الانسان والست بريجيت بردو ليدينوا اعدام الخنازير ويقروا بخطأ قرار الدولة .. لم تتحرك هذه المنظمات لتدافع عن الفراخ (يمكن علشان احنا ومربينا مكسوري الجناح)


بل ان جماعة عشاق المورتديلا هبت وعلى رأسهم احد المذيعين اللامعين بالدفاع عن الخنازير وابراز مدي اهميتهم في الطب وزراعة الاعضاء ومرضى القلب والسكر .. لنقل رسالة ضمنية " انتم هتموتوا من غير الخنازير يا متخلفين " .. ولا ادري لم سكت عشاق شاورمة الفراخ .. اهانت عليكم الفاهيتا والشيش طاووك لهذا الحد .. اتنازلتم عن البيض المقلي والمسلوق والاومليت بهذه السهولة ؟ !!


وكعادة المصري صاحب الدماغ الالمعي والافكار التي لم ولن يصل اليها احد سواه .. فقد طلعت علينا الست ام يوسف بفكرة جهنمية بعد ما دخنت علبتين سجاير كليوباطرا واختمرت نظرية المؤامرة فى دماغها وان انفلونزا الخنازير ماهي الا خدعة حاكتها لنا منظمة الصحة العالمية (بجلالة قدرها ) بالتعاون مع شركات الادوية كي يروجوا للتاميفلو (عقار الانفلونزا)



طيب يا ام يوسف لو استهان المصريون بالمرض وطلعت تقارير منظمة الصحة صح مش مؤامرة ولا حاجة هيبقي مصير الشعب ده ايه ؟؟ مش الحرص واجب برضو يا ام العيال .

ومما اثار ذهولي واطار ريشي وكدت اتحول لشركسي نحيل الرقبة .. انه بالرغم من هذا الظلم السافر لنا معشر الفراخ .. الا انا بني الخنازير لم يكفيهم كل ذلك بل انهم حاكوا الاكاذيب لاثارة فتنة طائفية .. ولا ادري ما هي علاقة الفتن الطائفية بالحيوانات ؟؟


هل الخنزير مسيحي والفرخة مسلمة ؟؟ لما هب المسيحيين للدفاع عن الخنزير بينما هب المسلمين بالدعوة الي اعدام الخنزير !! ونحن نطالب الخنزير بالافصاح عن ديانته فورا وعاجلا .. علشان نحدد مين اللي هيدافع عنه.

ما علاقة الديانات بهذا الشأن ؟؟

الخنزير دنس وقد دفع النفور منه عند الوثنيين إلى اعتباره قاتلا لرموز الخير؛ فروت الأساطير أنه قتل حورس عند المصريين القدماء وأدون (بعل) عند الكنعانيين وأدونيس عند الإغريق وأتيس في آسيا الصغرى, واعتبر رعي الخنازير في مصر القديمة من أحط المهن التي لا يقوم بها إلا المعدمون, ولا يدخل راعي الخنازير الهيكل ولا يتزوج إلا من بنات أمثاله وعلى من يلمس خنزيرا أن يغتسل, وهو محرم عند أهل الكتاب وإن خالفوه,
والخنزير محرم لحمه في الاسلام و قد علل النهي عن أكل لحمه بقوله تعالى (فَإِنّهُ رِجْسٌ)؛ والرجس Filth كلمة جامعة تعني أنه قذر ودنس ونجس يحمل الأذى والضرر, فهو مأوى للطفيليات والبكتريا والفيروسات يصدرها إلى الإنسان والحيوان .. ولكن هذا لا يعني ان نعذبه ونقتله ونبيده .. فلقد خلقه الله لحكمه اخري غير الاكل قال تعالي ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ) .. و الاسلام الذي حرم اكل الخنزير (لحكمه) هو الاسلام الذي ادخل رجل الجنة لانه سقى كلب وادخل امرأة النار لانها حبست قطة .. واذا كان المصريون همج قساة لا يرحمون الحيوان فالاسلام بريء من همجيتهم وقسوتهم .



واذا كان المصريون يعانون من عقدة الاضطهاد والفصام وازدواج الشخصية فلماذا لا تعرضوهم علي طبيب نفسي .. حتى يمن الله عليهم بالشفاء و يرتاح ابناء هذا الوطن (مسلمون ومسيحيون) .. بدل ما كل شوية تستنجدوا بماما امريكا ( الست حطت ايدها في الشق منكم يا ناس .. اكبروا بقي وحلوا مشاكلكم لوحدكم ).


ارى حال المصريين .. واضرب جناحا بجناح واقول يا ريتني كنت خنزير .. كان دافع عني ناس كتير .. ولاصبحت من المشاهير .. وسوبر ستار الاعلام والاعلاميين.


الثلاثاء، 5 مايو، 2009

كله الا شرف هيفا



بعد لقاء هيفا مع عمرو أديب في القاهرة اليوم واللي نفت فيه كل اللي اتقال عن الفلوس اللي اتدفعت في المهر والفرح والفستان واقسمت بشرفها ان كل الكلام ده كدب

(وطالما هيفا حلفت بشرفها .. يبقي هيفا طبعا علي حق)


وان الفرح كان بسييت فعلا .. ومهرها كان نسخة من القرآن الكريم

( اللهم قوي ايمانك يا شيخة)

والمدعويين كانوا 350 ومفيش حد جه بطيارات خاصة ولا حاجة

(غالبا راحوا علي رجلهم او بالتوكتوك)

و البنت طلعت كتكوتة 32 سنه بس .. وهو اكبر منها ب 3 سنين (شوف ويكيبيديا )

(وعلى حد علمي ان بنتها من جوازتها الاولي 18 سنة .. علي كدا اتجوزت وهي عندها 13 سنة وخلفت وهي 14 سنة .. ست من الزمن الجميل فعلا)

والفستان تصميم مصمم ايطالي مش الماظ ولا حاجة الشبكة بس اللي الماظ

(عادي يعني دي هيفا .. و جالها 15فستان فرح هدية - بتخمس في وشنا غالبا)

والتكتيم علي صور الفرح ومنعها التصوير علشان ديه مناسبة خاصة بيها مش علشان هتبيعهم (حقها طبعا)

وجوزها طلع راجل تقي وبيوزع بطاطين ع الغلابة.


بعد كل ده وجب علينا الاعتذار

(سوري هيفا )

انا هبطل تدوين وهحرق المدونة وهولع في نفسي

(بس ما تحلفيش بشرفك تاني يا شيخة)


الجمعة، 1 مايو، 2009

اللهم لا قر ولا حسد



زمان وانا صغيرة كانت ابلة سامية بتاعت الدين بتشجعنا ع الصدقة واننا نعمل خير كتير .. علشان ربنا يحبنا ويبارك لنا في فلوسنا وصحتنا .. وكانت بتقولنا ان الزكاة والصدقة ديه لها فايدة كبيرة ع المجتمع وهي اننا جسم واحد فمش ينفع تبقي الايد شبعانة والرجل جعانه لازم الاعضاء كلها تساعد بعضها وتاكل بعض .


دلوقت المجتمع اتفجع وكل واحد همه نفسه بس وانه يشبع ويفرح هو بس .. والجسم اتشل لان الرجلين من الجوع ضعفت وهزلت ووقفت عن الحركة والايدين عمالة تلوش وتاكل من هنا ومن هنا و تطول وتطول وتكبر وما تاكلش الرجلين فلازم المجتمع ككل يتشل لانه مش هيعيش بايدين من غير رجلين.


يوم ورا يوم الرجلين كرهت الايدين وبقت تحقد عليها علشان الايدين افترت عليها ونازلة تلطيش فيها ومش سيبالها اي لقمة تاكلها .. لا والجديد ايد (عايزة قطعها) صرفت 10 مليون دولار يعني 55 مليون جنيه مصري في ليلة واحدة علشان فرح .. تبقي ايد سفيهة تستحق قطعها يعني .. ولو الايد ديه مش مصرية كنت قولت في داهية انا مالي .. لكن دي مصرية والمال ده مالنا واحنا مش طماعين وبنقول عايزينه كله .. احنا يدوبك عايزين حق ربنا 2.5 % يعني 4 مليون و تمن .. مبلغ تافهه جدا يعني وسط 165 مليون (فرح ومهر) .. لو وزعناه علي كام شاب من الغلابة اللي مش لاقيين شغل هيفتحوا مشروع .. ولا الغلابة اللي مش لاقيين جواز هيتجوزوا وهيسعدوا كام اسرة.


ولو كان المال ده راح لمصرية محترمة (وهم كثرُ ) كنت قولت مش خسارة بنت بلادي.. لكن ده راح لواحدة مغنية ومش بتعرف تغني كمان ( امال لو كانت بتعرف تغني كانت عملت ايه ) .. هي يدبوك قالت (يا ابن الحرام) وهو اتكب علي بوزه علي طول .. وفي كلامها مع العربية كانت في منتهي الخجل والحياء وبتشر عرق المسكينة
( اومال مين الست التيييييت اللي بتطلع تتمايع في كليباتها ديه !! )
ووصفت فرحها بانه هيكون فرح بسييت بسييت جدا يدوبك علي اد الاصدكاء والمعارف
(مش عارفة 150 طيارة خاصة دول كبسوا عليها منين غالبا كانوا عاملين لها مفاجعة) .
لا وفستان الفرح كان فستان بسيت بسيتت جابت واحد من اوروبا ما عجبهاش قامت ركنته ولبست واحد من تصميم المصمم اللوكال ايلي صعب .. ويدوبك كان متزين نصه الفوقاني بالماس (حجر كريم بنسمع عنه في الافلام) واتكلف مبلغ حقير 200 الف دولار يعني مليون و 100 الف مصري
(الله يرحم ايام الترتر).
ومهرها مبلغ تافهه 20 مليون دولار( يدوبك تشرب بيهم بيبسي كانز ) .. ومؤخرها مبلغ اتفه 40 مليون بس. . مبالغ تافهه جدا يعني .. لا والتصوير كان ممنوع علشان المحروسة هتبيع صور الحفل ( بسبس ومن ولازمن تسترزق يعني هي هتتجوز بلاش ) .. ورفع الامن حالة التاهب القصوي علشان كانوا خايفين من عمليات ارهابية لحسن معتوه تاني (غير الاولاني) يفجر نفسه في العروسة و السليكون يتطاير وما يعرفوش يلموها .. بس هم نسيوا ان الفرح اتعمل في لبنان ورجالة لبنان مابصتلهاش اصلا ..
واخيرا سافرت المحروسة والمحروس جزيرة كابري في ايطاليا (ماليش في الكباري انا ) علشان يقضوا الهني موول
( اكيد ده مول غير جنينة وسيتي ستار ) .
وعاشت رجالة مصر اللي بتعز الجمال وتقدره وبتصرف الملايين علشان تبوس الواوا .

الأحد، 26 أبريل، 2009

أول سنة تدوين



يالله حالا بالا بالا حيوا ابو الفصاد
هايكون عيد ميلاده اليلة اجمل الاعياد
فاليحيا ابو الفصاد
هيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

هو عيد ميلاده ماكنش الليلة تحديدا للامانه العلمية هو كان يوم الجمعة لان اول بوست كان محكمة بتاريخ 24-4-2008 , بس كنت منهمكة في البحلقة في الافق والتفكير في اللاشيء والمشي في اللاتجاه ..كل يوم انزل من بيتنا امشي في اللاتجاه وابحلق في الافق وافكر في اللاشيء بعمق شديد شديد فيجيلي صداع وانام .

المهم صحيت من غيبوبتي علي التعليقات لاقيت مفروسة بتقولي مبروك عيد ميلاد المدونة .. هي كانت في بالي والله بس البحلقة في الافق والتفكير في اللاشيء كانوا واخدني زي ماانتوا عارفين.
المهم قررت اقول لمدونتي كل سنة وانتي طيبة واقول لمتابعينها شوية اعترافات و اوائل.

أول مدونة عرفت من خلالها التدوين وكنت متابعة ليه ؟

أخف دم لأشرف توفيق

أول مدونة قرأتها فقررت بعدها اني لازم ادخل عالم التدوين واجرب؟

عجوز وعندي 30 سنة لأحمد سو

أول مدونة ليه ؟

zone4me و غيرت اسمها وقفلتها

أول تدوينة

بلا هــــويــــــــة
بلا ماض .. بلا حاضر..بلا قضية
رفعت الراية البيضاء عشية
وقطعت شهاداتي العلمية
ومحوت تاريخا ذاخرا بلا مسئولية
ودخلت حجرتي القصية
ورسمت دائرة بالارضية
وجلست بمنتصفها مبكية
وزعمت اني في خلوة نفسية

الخ الخ الخ

أول تعليق جالي ؟

كان من frakeghoast

أول مرة دونت فيها ؟

كان بعد فسخ خطوبة على طول .. وكنت اول مرة اكتب في حياتي اصلا يعني .. واستغربت ان الناس استحسنت اللي بكتبه .. وكنت ولازلت مش مقتنعة اني بعرف اكتب حاجة.

التدوين بالنسبة لي

نوع من التفريغ النفسي زيه زي التفكير في اللاشيء والمشي في اللاتجاه

التعليقات بالنسبة لي

مقياس محبة الناس ليه او مقياس مجاملاتهم ليه .. انا متابعه لكتير جدا من المدونات بس من غير تعليق , اولا علشان اخرج من دايرة المجاملات التعليقية (انت تسيبلي تعليق فانا لازم ارد الزيارة واسيب تعليق) , ثانيا مش بعلق وانا فى موود مش مظبوط علشان مااسخفش علي حد بدون ما اقصد .. ومش بتابع المدونات اللي بتتكلم عن نفس موضوع مدونتي علشان مش اتأثر بيهم في كتابتي واحافظ علي طابع مميز لمدونتي من بنات افكاري.

أمنياتي لمدونتي


في سنتك التانية اتمنالك نجاح اكتر .. حب الناس ليكي يكتر .. السرقة منك تقل .. تفضلي دايما بسيطة خفيفة متألقة.

السبت، 18 أبريل، 2009

لأ ده كتير .. لأ ده حرام


لأ ده كتير .. لأ ده حرام


اللي بيكدب يبقي حرام .. ويخاصمه كله الشطار


واللي بيسرق برضو حرام .. و هيبقي من الاشرار


واللي بينتحل شخصية غيره برضو حرام .. واخرتهم كلهم في النار

------------


دي دعوة لمخاصمة كل الناس اللي بتكذب و بتنتحل شخصيتنا وتعمل جروبس ع الفيس بوك باسامي مدوناتنا وسارقين باترتنا وصورنا وافكارنا وكتابتنا واحنا بنتفرج . لأ والاغرب ان الصحافة بتتكلم عنهم واحنا برضو بنتفرج .


الحكاية وما فيها ان صديقة سنغافورية بتكلمني ع الماسنجر بتقولي انهم كاتبين في الاخبار عني .. زهلت واسبهليت قولتلها عني !! ازاي ده ؟ انا طلعت مرتين قبل كدا بس كان فى صفحة المتفوئين .. لكن دلوقت مش معقول يكونوا ادوني جايزة الدولة للتخريب العلمي .. لأ لأ انا لسه ماعملتش التخريبة الكبيرة ولا قعدت علي تلها لسه.. اكيد اضغاث احلام . قالت لأ لأ وغطست شوية ورجعت معاها ملف تقولي اقبلي .. قبلت لاقيته خبر في جريدة الاخبار بتاريخ 14-4 بيتكلموا عن جروب نصائح ابلة سوسة للقضاء عن العنوسة



قولتلها يا شيخة قلقتيني .. ديه اشاعات مغرغرة .. ديه البنت اللي منتحلة شخصيتي ع الفيس بوك
انا افتكرت اني اتفضحت في الشغل وعرفوا اني بتكلم عن العنوسة ولا افكاري المعادية لصنف الرجالة طلعت للنور واهلي علموا بيها وعرفوا اني انا اللي بطفش العرسان مش هم اللي بيطفشوا لوحدهم وانا عاملة فيها بريئة.

بيس يا بنتي بيس طالما اهلي ما عرفوش ولا الشغل شموا خبر يبقي جت سليمة .


قولت ادور شوية علي جوجل (حليب قلبي) اشوف اخبار مدونتي وصلت فين لاقيت الناس بتتكلم عن الجروب اياه برضو واللي نوهت قبل كدا ان صاحبته منتحلة شخصيتي وسارقة البانر والصور ومقلباني صح يعني الله يسهلها


-------------

يا جماعة مش معني اني مش غاوية بروباجندا ونشر يبقي افكاري وكتاباتي (اللي مالهاش لازمة) تتسرق


ومش معني اننا ع النت يبقي السرقة والكذب وانتحال شخصية بعض يبقي حلال


السرقة سرقة والكذب كذب فى كل مكان وزمان


والحرامي حرامي مالوش مسمى تاني

-------------

وننوه تاني علشان الناس تاخد بالها او يمكن الحرامي ياخد باله ويدرك ان اللي بيعمله ده اسمه سرقة وانها لو كبرت في دماغي هدخله السجن

كلاكيت تاني مرة

يا جماعة في جروب صاحبته منتحلة شخصيتي وعاملة جروب باسم نصائح ابلة سوسة للقضاء علي العنوسة الجروب ده لا يمت لي بصلة والبانر والصور والبوستات متاخدة من هنا


والجروب بتاعي باسم المدونة الطريق الي الكوشة

-------

شوية ايجابية بقي


اول بوست في المدونة اتنشر بتاريخ 27-4-2008


اول بوست ملطوش اتنشر في الديسكشن بورد بتاع الجروب بتاريخ 31-5-2008





خلاص صدقتوا اني بتسرق ..انا عارفة انكم مصدقين بس زيادة تأكيد


طيب عايزين تساعدوني ؟

تعالوا نقفل الجروب ده نعمل report عليه
افتح صفحة الجروب نصائح ابلة سوسة للقضاء علي العنوسة
انزل بالسكرول بار لتحت هتلاقي اخر الصفحة شمال
Report Group


هيطلعلك ويندو



2-Reason

السبب هيطلعلك 4 حاجات - (موقع اباحي - بيهاجم اشخاص او مجموعات - تعاطي مخدرات - عنف)

-Nudity and pronography

-attacks individuals or groups

-Drug use

-Violence

فانتم وذوقكم اختاروا اي سبب من دول بس انا برشح السبب التاني

3- additional comments

سيب تعليق فانتو وذوقكم قولوا اللي ربنا يقدركم عليه

the owner of this group stole the idea, thoughts, banners , and posts from another blog

وهنيالك يا فاعل الخير والثواب و ما أشوفوكومش مسروقين ولا منتحلة شخصياتكم يارب

السبت، 11 أبريل، 2009

الرجال من المريخ والنساء من الزهرة




الرجال من المريخ والنساء من الزهرة كتاب من تأليف الطبيب النفسي الأمريكي جون غراي صدر في مايو 1992 وفيه يتناول المشاكل التي قد تحدث بين الرجل والمرأة نتيجة الاختلافات بينهم. وترجم إلى عدد كبير من اللغات، وبيعت منه ملايين النسخ.


تخيل أن الرجال من المريخ والنساء من الزهرة, وفي أحد الأيام منذ زمن بعيد كان أهل المريخ ينظرون من خلال مناظيرهم المقربة واكتشفوا أهل الزهرة.وبلمحة خاطفة أيقظ أهل الزهرة مشاعر لم يكن لأهل المريخ بها عهد. لقد وقعوا في الحب واخترعوا بسرعة سفن فضائية وطاروا للزهرة .فتح أهل الزهرة أذرعتهم ورحبوا بأهل المريخ . كانوا بفطرتهم يعرفون أن هذا اليوم سيأتي. وتفتحت قلوبهم على مصراعيها لحب لم يشعروا به قط من قبل .لقد كان الحب بينهم سحرياً وكانوا مسرورين للغاية لوجودهم مع بعض على الرغم من أنهم من عوالم مختلفة فقد وجدوا المتعة على الرغم من اختلافاتهم . وقضوا شهوراً يتعلمون عن بعضهم ويستكشفون حاجاتهم المختلفة وتفضيلاتهم وأنماطهم السلوكية ويقدرونها حق قدرها . ثم قرروا السفر للأرض كان كل شيء مدهشا وجميلا ولكن تأثير جو الأرض غلب عليهم واستيقظوا وكل واحد منهم يعاني من نوع معين من فقدان الذاكرة, فقدان الذاكرة الإختيارينسوا أنهم من عوالم مختلفة . ونسوا ما تعلموه عن اختلافاتهم , ومنذ ذلك اليوم كان الرجال والنساء على خلاف.


-------

الكتاب متمركز في محورين هم الراجل والمرأة (بديهي يعني) وطبيعة كل واحد منهم وبيواجه مشاكله ازاي


الراجل : كائن مريخي عملي عايش علشان يحقق اهدافه وقمة الاحباط له انه يعجز عن تحقيق اهدافه , طيب بيشتغل لمين ؟ لنفسه فهو كائن اناني (الكاتب اللي بيقول) , طيب لما يواجه مشكلة بيعمل ايه لاما بيلجأ لكهفه ياخد عزله نفسية يحاول يفكر في حل لمشكلته او يهرب من المشكلة بقراءة جرايد او مشاهدة ماتش ودي حاجات مابتستهلكش اكتر من 5% من عقله والباقي برضو بيفكر في حل مشكلته الرئيسية (وراها وراها مش هيتهد الا لما يحلها) .


المرأة : كائن زهري محب للعلاقات الانسانية وعلم النفس , عايشين يحكوا ويسمعوا بعض و يدعموا بعض نفسيا ومعنويا , كائن معطاء كثير البذل (برضو الكاتب اللي بيقول) , لما بتواجه مشكلة فبتلجأ لاصحايها الزهريات الامامير تحكي لهم مشكلتها فيساندوها ويدعموها نفسيا .


باندماج الكائنين المختلفين اللي جايين من عوالم مختلفة وباختلاف طبيعتهم وباختلاف طريقة مواجهتهم للمشاكل لازم يحصل كلاش (صدام)


هو اناني بيدور في ساقيته مش شايفها وهي عمالة تجري وراه لما نفسها اتقطع , فلازم يجي يووم وتقول انا تعبت انا زهقت انا مش هقدر اجري اكتر من كدا( واكيد الجذمة كانت ضيقة فالست تعبت).

وهي برضو غلطانه هي اتعلمت العطاء وما اتعلمتش التلقي والاخذ , فلازم توقف عطاء وتتعلم تطلب ببؤها طالما البعيد مابيفهمش ولا بيحس , لان اي علاقة غير متزنة لازم يجي يوم وتنهار.


نيجي بقي لمواجهة المشاكل , الست قابلتها مشكلة فبديهي اول ما تشوف وشه راجع من الشغل تنفجر في وشه عياط وشكوي (ومن هنا الرجالة بيقولوا علي الست نكدية وشكَاية) الراجل حاجة من اتنين لاما يتهرب منها (يروح ينام ولا يخرج مع اصحابه) , لاما يقعد يسمعها وهو بيسقط وينام منها فتقوم صرخة فيه مصحياه من النوم يقوم رامي عليها يمين الطلاق ويبقي خلصنا .
.
وجهة نظرهم في التعامل مع المشكلة مختلفة هو متعود انه في مشاكله بيتقوقع علي نفسه ولو فشل في حلها بيلجأ لشخص تاني للمساعدة او للنصح علي مضض لان ده اعلان منه بفشله في حلها وطبيعته الذكورية ترفض ده و لكن هي لما تحكي لشخص فده رسالة حب وثقة منها له و تنفيس عن ضغط عصبي ونفسي وقع عليها وهي بتكون مش محتاجة غير انها تحكي مش منتظره حلول من حد لكن البعيد بيفهم ؟ طبعا لأ .
.
فالحل انه لازم يتعلم الانصات لان هي دي طريقتها وطبيعتها في حل مشاكلها وبعدين هي مش عايزة منه حلول , هي مش عايزه اكتر من انه يسمعها يسمعها بس , ويشاركها مشاكلها ويحسسها ان سند لها فتحس انها محبوبة و معززة.

هي برضو لازم تتعلم امتي تتكلم وازاي , مش تستني ورا الباب اول ما يدخل تنفجر فيه , وتحاول تختصر وتجيب المفيد علشان طبيعة الراجل العملية مش هتخليه يستحمل الرغي الكتير .
وبرضو ما تحاولش تقحم نفسها في حياته زيادة عن اللزوم وتحاول تغيره هو مش هيتغير تقبليه زي ما هو ولو حصلت تغيرات هتبقي طفيفة فمتعمليش الواصي عليه هو مش بيحب ده ولا هيتقبله لانه اتعود يشتغل لوحده ماحدش بيملي عليه هيعمل ايه.

هو بقي لما يواجه مشكلة ويتقوقع علي نفسه ويدخل كهفه فاحترمي خلوته وماتقحميش نفسك في مشاكله وسبيه لما يتكلم لوحده ويمكن الكهف ينهار عليه ويبقي خد الشر وراح.
وكلمة واقفة في زوري " اذا كان الرجال من المريخ .. فلماذا لا يعودوا من حيث اتوا "
-----

الكتاب رائع جدا وانصحكم بانكم تقرأوه (لينك الكتاب) والجميل ان الكاتب جون جراي راجل فمش هتقولوا انه هو كمان متأمر معانا ومتحامل علي الرجالة والراجل بيتكلم بموضوعية في محاولة لتقبل الفروقات والتعامل معاها.

الجمعة، 3 أبريل، 2009

بلاش تعليم يا بنات


البنت المصرية بعد ال 21 - ده لو هي فالحة ومركزة في دروسها مش مركزة مع شباب السكشن وازاي توقع واحد فيهم - بتكون اتخرجت , والتطور المنطقى للحياة بيقول انها تدور علي شغل او جواز .. تدور علي شغل تلاقي البلد حالها زي ما كلنا عارفين مافيش شغل وانا طابور البطالة من التسعينات لسه مااتحركش وعقبال مايجي عليها الدور تكون انتقلت للرفيق الاعلي او جالها ضغط وسكر وشلل رعاش واول ما تستلم الشغل تقدم اجازة اعاقة عن العمل .. تدور علي طابور العرسان تلاقيهم اختفوا في ظروف غامضة .. وحليني لما واحد كفيف يظهر و ينظر في امرها ويحن عليها ويخبط علي بابها .. خصوصا ان الشباب اليومين دول مابقوش اد مسئولية فكبروا لموضوع الجواز ده ومقضينها فرجة بس .
تلاقي نفسها محاطة بالطوابير .. طابور الشغل وطابور العريس وطابور العيش (وده احد انجازات حكومة نظيف واللي لازم يتسجله في موسوعة التفعيص للارقام القياسية)

تبص يمين تبص شمال ماتلاقيش غير التعليم .. تقول اشغل وقتي بماجستير وهي اصلا تكون بتنجح بالزق وبدرجات الرأفة .. والماجستير فى مصر يااخواني يعني الآتي :

- سنه تمهيدي مالهاش اي لازمة ولا تستفيد منها علميا بأي شيء غير ذل ولف علي الدكاترة و تنفيذ طلباتهم الغير منطقية ويرسخوا جواك مفهوم العبودية من غير تعليم (من كان لي عنده درجة .. صرت له عبدا .. وإن كان لك عند الكلب حاجة قوله يا دكتور) .. و كل ما تشوف الدكتور يسيطر عليك نفس شعور سيدة الشغالة وهي بتمسح السلم وايدك تاكلك على مسح مكتبه .

- سنه تانية تدور علي نقطة ده ان ماكنش لسه جاتلك نقطة .. والنقطة البحثية ديه لاما تهبط من السماء بوحي الهي وده نادرا ما بيحصل .. لاما بتنزل من الدكتور وده نادرا ما بيحصل برضو لان مفيش دكتور بينقط ببلاش .

- جبت النقطة اي كان مصدرها والغالب هتكون لطشتها من اي بحث قديم او من الانترنت ما هي البلد ده مش بتاعت ابداع . تقوم تتكفي ع النقطة 4 سنين تدرس فيهم ابعاد النقطة .. و تكون فقدت فيهم بصرك وسمعك واخر فقرتين من العمود الفقري وكل المشاعر البشرية السوية .. وتبقي شبه المسطرة لو اكتئابك بيقلب علي قلة الاكل او شبه المنقلة لو اكتئابك بيقلب علي طفاسة.

- خلصوا ال5 سنين ولازال العريس مختفى في ظروف غامضة وطابور البطالة لسه واقف .. تقوم تدوس في الماجستير وتناقش واللي ما شافش مناقشة ماجستير يبقي يتفرج علي احمد ذكي في مسلسل الايام ويسمع اغنية اليوم ده يومك يا طه .. يوم المناقشة ده زي يوم النحر والكبش هو سيادتك طبعا .. بتلاقي كل البشر بتشتم وتهزا في شخصك الكريم وانت في غيبوبة وحالة من اللاوعي وانت ملطشة لاي حد معدي حتى لو عيل صغير قالك يا حمار هتقابله بابتسامه لا ارادية باردة كونتها حركة التنشنة اللي في وشك والشد العضلي اللي في حاجبك ولسانك اللي اتبلع في زورك .. وفي اخر التمثيلية الهزلية هتلاقي ناس بتبوسك وتقولك مبروك ماعرفش علي ايه بالظبط بس اهي بتتقال.

والماجستير هيجر الدكتوراة و المشكلة هتتعقد .. البنت كانت فاكرة انها بتشغل وقت فراغ وانها بتحل مشكلة .. العكس صحيح هي بتعقد المشكلة .


أولا: الشغل مش هيتحل لان البلد ديه مش بتاعت شهادات .. البلد ديه بتاعت وسايط ومحسوبيات .

ثانيا: الجواز اتعقد خالص لان صنف الرجالة دول مش بتوع تعليم ومش بيحبوا البنت المتعلمة خصوصا اللي معاها ماجستير ودكتوراة .. اولا اعلي منه وعقدة الراجل الشرقي هتنأح عليه ازاي يتجوز واحدة اعلي منه .. ثانيا هتكون شخصية و هتناقر فيه وهم مش غاويين صداع .. هم عايزين واحدة فرفوشة دلوعة تعمله ريلاكساشن وتمتص متاعبه مش هيتجوز زكيبة مشاكل كل حاجة تقوله اقنعني لا هو عايز حاضر ونعم ودمتم.

ثالثا : صحتها هتضيع وشكلها هيتبهدل وهتلبس نضارة كعب كباية وهتبقي شكلها بتاع علم والعياذ بالله .

رابعا : هتقول استفادت علم .. قول تاني كدا اصل ماسمعتش كويس .

خامسا : انها نفسيا بقت لا تصلح للاستخدام الادمي .. لان التعليم في مصر بيدمر البقية الباقية من عقلها .. واخرتها حاجة من اتنين لاما مستشفي الامراض النفسية والعصبية .. لاما سجن القناطر وده بعد ما شربت من دم المشرف ع الرسالة .


فمنعا لاراقة الدماء وحفاظا علي الارواح بلاش تعليم عالي يا بنات.
خدنا ايه من التعليم غير حنية الضهر .. وخدنا ايه من الرجالة غير حرقة الدم !!

الاثنين، 30 مارس، 2009

أرسم بالرصاص


عندما كنت صغيرة كانت هوايتي المفضلة هي الرسم .. لم اكن بارعة في الرسم بقدر براعتي في اختيار ومزج الالوان .. كانت امي تعرض علي الالوان الشمعية والخشبية والمائية ولكني دوما كنت اختار المائيةربما لمرونتها في اصابعي الغضة او لقدرتي علي اختلاق المزيد من الالوان والدرجات بعكس باقي الانواع التى تفرض علي درجاتها بصرامة شديدة ولا تقبل الامتزاج بمثيلاتها لخلق لون جديد .

كنت التقط ورقة اسكتش بيضاء و احتضن الواني وفرشتي الصغيرة واصعد الي اعلي البناية بحثا عن الشمس والهواء الطلق واذا تعذر الخروج فكنت امكث بغرفتي ذات النافذة الصغيرة التي لم تفارقها الشمس مطلقا فاتوجه بجلستي اليها ارمقها وترمقني من بعيد .
لا اتذكر يوما اني قد رسمت لوحات متنوعة .. بل كنت دوما ارسم نفس الاشياء .. شجرة وارفة باقصى اليسار .. تتدلي غصونها علي بحيرة ماء .. وتغرد عليها بعض العصافير .. وترقبهم الشمس من اقصى اليمين .. الواني لم تكن مبتكرة بل كانت تقليدية شجرة خضراء .. بحيرة زرقاء.. وشمس برتقالية .. كل يوم اتلو صلواتي والتقط ادواتي واصعد بأعلي البناية لاجلس متوجهة لصديقتي العزيزة لترمقني وارمقها .. وابعثر الواني .. وارص اشيائي المعهودة علي ورقة جديدة ثم اتركهم عند المغيب لاعاود الكرة في اليوم التالي.

يوم بعد يوم قويت اصابعي الغضة واستيقظت روحي المتمردة القابعه في أعماقي و استولت علي ادواتي .. أدركت هذا الاحتلال التمردي النابع من الداخل فنزعت من براثنها قلمي الرصاص وممحاتي و لكنها سبقتني وانتزعت فرشتي والواني .. ورسمت اشيائى المعهودة ورصصتها رصا باتقان شديد بقلمي الرصاص .. ووقفت عاجزة عن التلوين فلا أملك فرشتي والواني وانتظرتها ان تقوم بمهمتها في الصبغ والتلوين .. ولكنها كانت مزاجية متمردة ولا تنصاع لرغباتي .. فتركت لوحتى بلا الوان وفى اليوم التالي صعدت فوجدتها قد اصطبغت بالوان عجيبة مبهجة .. هالني المنظر ورحت ادقق فيما فَعلت فوجدت اغصان وردية واوراق تركوازية وبحيرة فيروزية وشمس دموية.

أعجبني تمردها وثورتها على الالوان النمطية واعجبها اصوليتي ودقتي في الرسم بالرصاص .. ومن يومها صرت ارسم بالرصاص وهي تمارس جنونها اللوني علي لوحاتي الرصاصية .

السبت، 28 مارس، 2009

وحشتووووووني

بفكر في العودة بس كيبوردتي مش مطاوعاني .. نفسيتي مش مساعداني .. موودي مش جايب علي سوسة خالص .. لاني بعدت عنها ورجعت للموود الماصخ .. لكني رجعت وعلي استحياء بطبطب مش بخبط علي الباب وبقول :
.
.
.
.
.
وحشتووووووووووووني
.
.
.