• لا تكن كمن عاش شطر حياته الأول يشتهي الشطر الثاني ، وعاش شطر حياته الثاني آسفا على ضياع شطر حياته الأول

السبت، 16 مايو، 2009

رسالة من كتكوت فصيح



السيدات والسادة من بني الانسان



عندما رأيت المقابر الجماعية لاخواني الخنازير (فكلنا بني حيوان) .. سالت دموعي الحارة وانفطر قلبي لهذا المشهد المأساوي من سوء المعاملة والقسوة وحشرهم في اللوريهات وسكب مخلفات مصانع الشبة عليهم ليموتوا ثم دفنهم فى مقابر جماعية بابو زعبل .. فجال بخاطري مشهد اخواني من الفراخ الذين حشروا فى جوالات وسكب عليهم الجير الحي ليأكل اجسادهم احياء .. لم يراعوا فينا ديكا هرما او فرخة على وشك البيض .. بل حزمونا كنفايات في اكياس وتركونا للكيماويات تأكل اجسادنا ولم يسمع كاكتنا احد .


وفى الوقت الذي اهتم الاعلام بمتابعه انفلونزا الخنازير ومتابعه اعدامهم و ذبحهم و بتعويض المربيين .. فقد اغفل هذا الاعلام اعدام الفراخ التي كبدت مصر خسائر تصل قيمتها المليار جنيه وتناسوا تعويض مربي الفراخ .. وفى الوقت الذي اجتمع مجلس الشعب ليتشاور في اعدام الخنازير ويصدر قرار جمهوري باعدامهم .. كان قرار اعدام الفراخ بديهي ومنطقي ولم تجتمع له رجال الدولة ويصدر له قرار جمهوري .. وفى الوقت الذي انتشرت مقالات تدين اعدام الخنازير حتى ان احدهم كتب مقالا يعتذر فيه للخنزير ويقول لو كان الامر بيده لصنع له تمثالا تذكاريا عرفانا بالجميل (طيب تمثال الخنزير ده هيبقي بخوار ولا من غير ؟؟ ).. وفي الوقت الذي هبت فيه منظمات حقوق الانسان والست بريجيت بردو ليدينوا اعدام الخنازير ويقروا بخطأ قرار الدولة .. لم تتحرك هذه المنظمات لتدافع عن الفراخ (يمكن علشان احنا ومربينا مكسوري الجناح)


بل ان جماعة عشاق المورتديلا هبت وعلى رأسهم احد المذيعين اللامعين بالدفاع عن الخنازير وابراز مدي اهميتهم في الطب وزراعة الاعضاء ومرضى القلب والسكر .. لنقل رسالة ضمنية " انتم هتموتوا من غير الخنازير يا متخلفين " .. ولا ادري لم سكت عشاق شاورمة الفراخ .. اهانت عليكم الفاهيتا والشيش طاووك لهذا الحد .. اتنازلتم عن البيض المقلي والمسلوق والاومليت بهذه السهولة ؟ !!


وكعادة المصري صاحب الدماغ الالمعي والافكار التي لم ولن يصل اليها احد سواه .. فقد طلعت علينا الست ام يوسف بفكرة جهنمية بعد ما دخنت علبتين سجاير كليوباطرا واختمرت نظرية المؤامرة فى دماغها وان انفلونزا الخنازير ماهي الا خدعة حاكتها لنا منظمة الصحة العالمية (بجلالة قدرها ) بالتعاون مع شركات الادوية كي يروجوا للتاميفلو (عقار الانفلونزا)



طيب يا ام يوسف لو استهان المصريون بالمرض وطلعت تقارير منظمة الصحة صح مش مؤامرة ولا حاجة هيبقي مصير الشعب ده ايه ؟؟ مش الحرص واجب برضو يا ام العيال .

ومما اثار ذهولي واطار ريشي وكدت اتحول لشركسي نحيل الرقبة .. انه بالرغم من هذا الظلم السافر لنا معشر الفراخ .. الا انا بني الخنازير لم يكفيهم كل ذلك بل انهم حاكوا الاكاذيب لاثارة فتنة طائفية .. ولا ادري ما هي علاقة الفتن الطائفية بالحيوانات ؟؟


هل الخنزير مسيحي والفرخة مسلمة ؟؟ لما هب المسيحيين للدفاع عن الخنزير بينما هب المسلمين بالدعوة الي اعدام الخنزير !! ونحن نطالب الخنزير بالافصاح عن ديانته فورا وعاجلا .. علشان نحدد مين اللي هيدافع عنه.

ما علاقة الديانات بهذا الشأن ؟؟

الخنزير دنس وقد دفع النفور منه عند الوثنيين إلى اعتباره قاتلا لرموز الخير؛ فروت الأساطير أنه قتل حورس عند المصريين القدماء وأدون (بعل) عند الكنعانيين وأدونيس عند الإغريق وأتيس في آسيا الصغرى, واعتبر رعي الخنازير في مصر القديمة من أحط المهن التي لا يقوم بها إلا المعدمون, ولا يدخل راعي الخنازير الهيكل ولا يتزوج إلا من بنات أمثاله وعلى من يلمس خنزيرا أن يغتسل, وهو محرم عند أهل الكتاب وإن خالفوه,
والخنزير محرم لحمه في الاسلام و قد علل النهي عن أكل لحمه بقوله تعالى (فَإِنّهُ رِجْسٌ)؛ والرجس Filth كلمة جامعة تعني أنه قذر ودنس ونجس يحمل الأذى والضرر, فهو مأوى للطفيليات والبكتريا والفيروسات يصدرها إلى الإنسان والحيوان .. ولكن هذا لا يعني ان نعذبه ونقتله ونبيده .. فلقد خلقه الله لحكمه اخري غير الاكل قال تعالي ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ) .. و الاسلام الذي حرم اكل الخنزير (لحكمه) هو الاسلام الذي ادخل رجل الجنة لانه سقى كلب وادخل امرأة النار لانها حبست قطة .. واذا كان المصريون همج قساة لا يرحمون الحيوان فالاسلام بريء من همجيتهم وقسوتهم .



واذا كان المصريون يعانون من عقدة الاضطهاد والفصام وازدواج الشخصية فلماذا لا تعرضوهم علي طبيب نفسي .. حتى يمن الله عليهم بالشفاء و يرتاح ابناء هذا الوطن (مسلمون ومسيحيون) .. بدل ما كل شوية تستنجدوا بماما امريكا ( الست حطت ايدها في الشق منكم يا ناس .. اكبروا بقي وحلوا مشاكلكم لوحدكم ).


ارى حال المصريين .. واضرب جناحا بجناح واقول يا ريتني كنت خنزير .. كان دافع عني ناس كتير .. ولاصبحت من المشاهير .. وسوبر ستار الاعلام والاعلاميين.


الثلاثاء، 5 مايو، 2009

كله الا شرف هيفا



بعد لقاء هيفا مع عمرو أديب في القاهرة اليوم واللي نفت فيه كل اللي اتقال عن الفلوس اللي اتدفعت في المهر والفرح والفستان واقسمت بشرفها ان كل الكلام ده كدب

(وطالما هيفا حلفت بشرفها .. يبقي هيفا طبعا علي حق)


وان الفرح كان بسييت فعلا .. ومهرها كان نسخة من القرآن الكريم

( اللهم قوي ايمانك يا شيخة)

والمدعويين كانوا 350 ومفيش حد جه بطيارات خاصة ولا حاجة

(غالبا راحوا علي رجلهم او بالتوكتوك)

و البنت طلعت كتكوتة 32 سنه بس .. وهو اكبر منها ب 3 سنين (شوف ويكيبيديا )

(وعلى حد علمي ان بنتها من جوازتها الاولي 18 سنة .. علي كدا اتجوزت وهي عندها 13 سنة وخلفت وهي 14 سنة .. ست من الزمن الجميل فعلا)

والفستان تصميم مصمم ايطالي مش الماظ ولا حاجة الشبكة بس اللي الماظ

(عادي يعني دي هيفا .. و جالها 15فستان فرح هدية - بتخمس في وشنا غالبا)

والتكتيم علي صور الفرح ومنعها التصوير علشان ديه مناسبة خاصة بيها مش علشان هتبيعهم (حقها طبعا)

وجوزها طلع راجل تقي وبيوزع بطاطين ع الغلابة.


بعد كل ده وجب علينا الاعتذار

(سوري هيفا )

انا هبطل تدوين وهحرق المدونة وهولع في نفسي

(بس ما تحلفيش بشرفك تاني يا شيخة)


الجمعة، 1 مايو، 2009

اللهم لا قر ولا حسد



زمان وانا صغيرة كانت ابلة سامية بتاعت الدين بتشجعنا ع الصدقة واننا نعمل خير كتير .. علشان ربنا يحبنا ويبارك لنا في فلوسنا وصحتنا .. وكانت بتقولنا ان الزكاة والصدقة ديه لها فايدة كبيرة ع المجتمع وهي اننا جسم واحد فمش ينفع تبقي الايد شبعانة والرجل جعانه لازم الاعضاء كلها تساعد بعضها وتاكل بعض .


دلوقت المجتمع اتفجع وكل واحد همه نفسه بس وانه يشبع ويفرح هو بس .. والجسم اتشل لان الرجلين من الجوع ضعفت وهزلت ووقفت عن الحركة والايدين عمالة تلوش وتاكل من هنا ومن هنا و تطول وتطول وتكبر وما تاكلش الرجلين فلازم المجتمع ككل يتشل لانه مش هيعيش بايدين من غير رجلين.


يوم ورا يوم الرجلين كرهت الايدين وبقت تحقد عليها علشان الايدين افترت عليها ونازلة تلطيش فيها ومش سيبالها اي لقمة تاكلها .. لا والجديد ايد (عايزة قطعها) صرفت 10 مليون دولار يعني 55 مليون جنيه مصري في ليلة واحدة علشان فرح .. تبقي ايد سفيهة تستحق قطعها يعني .. ولو الايد ديه مش مصرية كنت قولت في داهية انا مالي .. لكن دي مصرية والمال ده مالنا واحنا مش طماعين وبنقول عايزينه كله .. احنا يدوبك عايزين حق ربنا 2.5 % يعني 4 مليون و تمن .. مبلغ تافهه جدا يعني وسط 165 مليون (فرح ومهر) .. لو وزعناه علي كام شاب من الغلابة اللي مش لاقيين شغل هيفتحوا مشروع .. ولا الغلابة اللي مش لاقيين جواز هيتجوزوا وهيسعدوا كام اسرة.


ولو كان المال ده راح لمصرية محترمة (وهم كثرُ ) كنت قولت مش خسارة بنت بلادي.. لكن ده راح لواحدة مغنية ومش بتعرف تغني كمان ( امال لو كانت بتعرف تغني كانت عملت ايه ) .. هي يدبوك قالت (يا ابن الحرام) وهو اتكب علي بوزه علي طول .. وفي كلامها مع العربية كانت في منتهي الخجل والحياء وبتشر عرق المسكينة
( اومال مين الست التيييييت اللي بتطلع تتمايع في كليباتها ديه !! )
ووصفت فرحها بانه هيكون فرح بسييت بسييت جدا يدوبك علي اد الاصدكاء والمعارف
(مش عارفة 150 طيارة خاصة دول كبسوا عليها منين غالبا كانوا عاملين لها مفاجعة) .
لا وفستان الفرح كان فستان بسيت بسيتت جابت واحد من اوروبا ما عجبهاش قامت ركنته ولبست واحد من تصميم المصمم اللوكال ايلي صعب .. ويدوبك كان متزين نصه الفوقاني بالماس (حجر كريم بنسمع عنه في الافلام) واتكلف مبلغ حقير 200 الف دولار يعني مليون و 100 الف مصري
(الله يرحم ايام الترتر).
ومهرها مبلغ تافهه 20 مليون دولار( يدوبك تشرب بيهم بيبسي كانز ) .. ومؤخرها مبلغ اتفه 40 مليون بس. . مبالغ تافهه جدا يعني .. لا والتصوير كان ممنوع علشان المحروسة هتبيع صور الحفل ( بسبس ومن ولازمن تسترزق يعني هي هتتجوز بلاش ) .. ورفع الامن حالة التاهب القصوي علشان كانوا خايفين من عمليات ارهابية لحسن معتوه تاني (غير الاولاني) يفجر نفسه في العروسة و السليكون يتطاير وما يعرفوش يلموها .. بس هم نسيوا ان الفرح اتعمل في لبنان ورجالة لبنان مابصتلهاش اصلا ..
واخيرا سافرت المحروسة والمحروس جزيرة كابري في ايطاليا (ماليش في الكباري انا ) علشان يقضوا الهني موول
( اكيد ده مول غير جنينة وسيتي ستار ) .
وعاشت رجالة مصر اللي بتعز الجمال وتقدره وبتصرف الملايين علشان تبوس الواوا .