• لا تكن كمن عاش شطر حياته الأول يشتهي الشطر الثاني ، وعاش شطر حياته الثاني آسفا على ضياع شطر حياته الأول

السبت، 6 ديسمبر، 2008

التـُقـل صـنعــة

في الايام الغابرة (الغبرة) وفى احدى خطوباتي السالفة (التالفة) .. ايه ده هم كانوا خطوبات ؟ ايوه يا سيدي (فهم كـُثـــرُ) على رأي ابو فراس الحمداني .. كانوا حكيمات العائلة يقولولي ( التقل صنعة) .. و (خطيبك علي ماتسستميه .. إن هنج رستريه .. وإن ما استحملش الفيستا .. رجعي الاكس بي) .. ولانه صنعة مش اي كلام ولسوء الحظ فانا لا اجيد فن الشد والجذب وللأسف اتعامل علي سجيتي ومن ثم فشلت كل الخطوبات السابقة وانا غير أسفة عليها .. فما شاء الله كان وما لم يشاء لم يكن
فمن واقع تجاربي الفاشلة قولت اقولكم حكمة اليوم وهي التقل صنعة وظبطة ملح مايزيدش شعره

ازاي ؟! اقولكم ازاي :

جواز صالونات والقدر اختارك والمأسوف علي شبابه دق علي بابك .. خليكي عاقلة وراسية وما تقفشيش في رقبته وتقولي عريس يمَاي لا اهدي كدا واعقلي وادرسيه وفى قعدة التعارف اسحبي لسانك ال عشرة متر لجوه .. واشتري ولا تبيعيش .. يعني سيبيه يرغي وانتي ردي علي الاد بكل عقل وحكمة ورزانة وفى اخر القعدة قوليلهم ادوني مهلة شهر افكر حتى لو كنتي هتموتي عليه وعريس ما تحلميش بيه

زميلك في الشغل و انتص في نظره وجاي يقولك انا معجب بيكي .. برضو اعقلي واركزي وماتدلقيش من اولها وتقوليله وانا كمان .. لا لا .. بربرشي واذبهلي واعملي نفسك مرتبكة واقوليله ايه ده انت فاجأتني حتى لو كنتي انتي المخططة لشنكلته وبقالك سنة رايحة جاية تتلزقي فيه

ربنا كرمك واتخطبتي هنا بقي تبدأ البرمجة اللغوية العصبية للمأسوف علي شبابه وده هتلاقيه بالتفصيل في كتاب (المرأة تصنع الرجال والعيال) للمفكرة العظيمة سوسة الفقي

حب البنت تكرفك اكرف البنت تحبك للحكيم تامر حسني .. بصراحة المقولة ديه تنطبق علي الجنسين يا تامر يعني حبي الولد يكرفك اكرفي الولد يحبك .. وزي ما قالوا اجدادنا القط مابيحبش الا خنَاقه .. فيأسفني ويحز في قلبي ان اعلن ان الجنس البشري جنس نمرود مابيجيش الا بالتطنيش والكرف لكن اظهار المحبة والمودة والتفاني في الحب والاخلاص بيجيب نتايج عكسية جدا .. فنصيحتي حبيه ولكن بعقل وماتمحيش شخصيتك وتقضي علي نفسك علشان واحد في الاخر مش هيعترف بكل تضحياتك ديه ولا هيحس بيها وهيجري ورا واحدة تديه بالشوز لان زي ما قولنا القط مابيحبش الا خنَاقه

البنت زي طابع البوسطة تتف عليها تلزق اكتر لكن الراجل زي (التفة) يفضل يتلزق في البنت لغاية ما ينشف .. احب اوضح الخطأ العلمي لهذه المقولة لان الطابع بيتلحس مش بيتف عليه وممكن تبلل صوباعك او سفنجة بميه الشرب وتمرره عليه
اما الشق التاني فهو صحيح جدا ولكن في حالة واحدة ان انتي تبقي كرفاه ومدياله بالشوز في الحالة ديه هيفضل يتلزق لحد ما ينول مراده بعدين هو اللي هيرميكي وزي ما البـُعدا بيقولوا (البنت زي السيجارة تنباس وتنداس) فلو مش عايزة تنداسي يبقي ايه ؟! (........) بالظبط كدا .


هوي علي الفحم من بعيد لحد ما يولع .. وهدى النار ع الرز واوعي ليشيط .. كلمات تؤكد ان التقل صنعة ولو زادت النار ع الفحم هيبقي رماد والرز هيشيط ولو قلت الفحم هيبقي بارد والرز هيبقي ني .. يبقى لازم تتقني الصنعة وتحترفي الشد والجذب ولا للدلدقة

المأسوف علي شبابه بعتلك ايميل او رسالة فى رجل حمامة كسيحة .. عرفاكي هتتسرعي وتقرأي الرسالة ماشي هعديهالك اقرأيها وبعدين خدي نفس عميق وامسكي الرسالة عديها كام سطر وردي بربع عدد الاسطر اللي في رسالته وافتكري النصيحة السابقة هوي علي الفحم من بعيد لحد ما يولع لوحده.. وما ترديش في نفس اليوم ليقول عليكي هتموتي عليه لا طنشيه اسبوع وبعدين ردي عليه

التليفون والموبايل .. اوعى تتصلي بيه ماعندناش بنات بيتصلوا بحد .. خليه هو يتصل على الموبايل علشان تخربي بيته فواتير و عيشيه في جو الرعب وانك خايفة مامتك تقفشك و بعدين قوليله ماما جت ماما جت واقفلي فى وشه علشان يحس بكم المعاناة والتضحية اللي بتقديمها علشان تردي عليه (الكلام ده مع خطيبك او مع جوزك .. خصوصا جوزك ماتخرجيش معاه الا لما تتصلي بباباكي تاخدي الاذن .. هيقدرك جدا ويعرف اد ايه انتي متربيه .. وهيبعتك لباباكي بورقة شكر مزيَـلة بعبارة بنتك طالق .. قبل كدا مافيش كلام خالص في تليفونات او موبايلات ولا خروجات) و اوعي تردي من اول رنة .. سيبيه يتصل 5 مرات .. وردي عليه بميسد كول (رنة واحدة بس) ولما يكلمك قوليله ما سمعتش الموبايل علشان كنت سرحانه بفكر فيك .. هينسي حرقة دمه طول النهار .. وكانك دلقتي جردل ميه علي نار مولعة فهيتش ويبلعها وهو ساكت

عايزة الخطوبة تقصر وصى اهلك يخنقوا عليه .. مافيش خروجات ولا تليفونات .. انتي بنت من عائلة ومالكيش في السرمحة في االشوارع ولا الرغي في التليفونات .. هي زيارة اسبوعية في البيت ويجي اخوكي يكبس علي انفاسه .. وانتي عيشي في دور البريئة وان دول اهلك وانك ما تقدريش تعصيهم ولو عليكي عايزة تعملي اي حاجة تسعده بس ما باليد حيلة وشوية دموع تماسيحية هتلاقيه مااستحملش وقالك احنا نقصر ونتجوز ..اما لو من اياهم فهيطفش وده احدفى وراه قلة وكل سنة وانتم طيبين وعيد سعيد عليكم جميعا

ملحوظة : البوست قد يبدو غريب لكن الاغرب انه حقيقي وواقعي جدا والافعال ديه مجربة من دواهي النساء و النتايج ممتازة .. وده ان دل علي شيء فيدل علي اننا في زمن غريب وافراده فقدوا التمييز والفطرة السليمة .. واصبحت العلاقة السوية الناضجة اللي يسودها التفاهم والاهتمام المتبادل علاقة مملة .. لكن العلاقة الاكشن علي غرار الافلام العربي الهابطة و حيل والاعيب المراهقين بقت هي النموذج الامثل والمرغوب فيه من الطرفين.

السبت، 29 نوفمبر، 2008

تريدها أنثى !! .. فهل أنت رجل


في مايو1989 ظهر ديوان الشاعر الكبير نزار قباني "هكذا اكتب تاريخ النساء" .. ولازلت اجهل كيف لرجل ان يكتب تاريخ النساء و اولي به ان يكتب تاريخ الرجال ام انهم عديمي التاريخ !! .. وياليته ما كتبه ويا ليته ما اتحفنا بدرته أريدك انثى والتى تلاها العديد من النداءات الرجالية التى قالت اريدك انثى بشتي الطرق شعرا ونثرا وزجلا .. ولازالت النداءات مستمرة ولا زال البحث مستمر عن هذه الانثى قرابة العشرون عاما .. ولازالت النتيجة مخيبة لكل الامال و التوقعات

فهل غالا الرجل في مطالبه فى هذه الانثى ؟!
وطلب المعادلة المستحيلة (وهي المعادلة التي لا تتجانس مكوناتها في مركب واحد ابدا)
فالتقية الورعة لا تجيد الرقص والميوعة وحركات فتيات الليل ومن تجيد الرقص والميوعة مع انعدام الدين حتما ستقود شرفه المصون الي الهاوية .. و الذكية الفطنة لن تغمض عينيها عن قصوره الذهني السافر وستناقشه وتناوشه وتعترض علي قراراته الهوجاء وعديمة الرأي سيملها ويزهدها وسيبحث عن صديقة يبثها همومه وتتجاذب معه اطراف الحديث وربما تطورت الصداقة الي علاقة غير مشروعة .. والجميلة المدللة ستجلس طوال الليل والنهار امام المرآة تمشط شعرها وترقق فى هذا وتهذب في ذاك وستنفق مايزيد عن نصف مدخراته من اجل جمالها وزينتها ولن تهتم بالاعمال المنزلية وتربية الابناء ومن تهتم بالبيت وتربية الابناء سينتزع هذا من اهتمامها بمظهرها وجمالها .. حقا معادلة مستحيلة .
ام ان هذه الانثى لم يكن لها وجود من الاساس وماهي الا اضغاث احلام رجالية؟
ام ان الرجل قتل انثاه ثم سار شاردا فى الفيافي باحثا عن الكائن الغير موجود والمسفوك دمه مسبقا بيده هو شخصيا؟
ام ان الرجل اخطأ التسمية واحسن التوصيف فهذه الاوصاف تنطبق علي كائن اخر يحمل لقب عاهرة او غانية ؟! ولنغير مطلبه الي أريدها عاهرة !!
ام ان الرجل ليس برجل وبانعدامه انعدمت الانثى لذا فهو يدور في دائرة مفرغة ولن يجد ضالته الا اذا اصبح رجل ولن يصبح رجل الا اذا ادرك انه ليس برجل وكرامة الرجل تأبي عليه الاعتراف بذلك ؟! وغروره الذكوري يُعميه عن رؤية الحقيقة الجلية !!

تريدها أنثى في جمال نانسي ورقة اليسا و غنج ودلال هيفا ؟!

فهل وفرت لها عُشر رفاهية نانسي واليسا وهيفا ؟ ام طحنتها عملا لتأتي بالمال لتعينك علي الحياة الكريمة التي فشلت في توفيرها يا رجل ؟ واثقلت عليها بهمومك ومشاكلك وبت ساخطا ناقما متذمرا وهي تحاول بفرط صبر واناة تهدأتك ومعاونتك علي الاستمرار والتصبر والتحمل ؟
اعتصرت ذهني ليتمخض عن رد الفعل الانثوي الأمثل لكم المشاكل والمصاعب التي يلقي بها الرجل علي عاتق المرأة ولم اجد حل .. فهل رد فعل الانثى امام طوفان مشاكله ان تطلق زغرودة مدوية وتهب لترقص عشرة بلدي لتسري عنه ؟! (ثم يتهمها باللامبالاة وانعدام الاحساس) .. ام تهتم لامره وتفكر معه في حلول وتذرف الدموع الحارة ويصيبها الاكتئاب والغم وربما قادها الامر الي طبيب نفسي وعصبي (فيتهمها بالكئابة والسوداوية).
قتلت انوثتها واطفأت سعادتها وزدت عليها من الهموم الصاع صاعين فماتت انوثتها كمدا وحسرة
واليوم تأتي لتقول لها اريدك انثى ؟!

وأين رجولتك يا رجل ؟! أما آن ان نقول " أريده رجلا "

أريده رجلا رحيما حنونا كريما يحتويني ويكون ملاذي ووسادة لجبيني
أريده رجلا لا يزيديني من الهموم ولا اتجاوز بجاوره الستين وانا لازلت في ربيع سنيني
أريده رجلا لا يسألني عن راتبي ولا عن ميراثي من ابي
أريده رجلا يعلمني من خبراته وحكمته ومن ديني واذا أخطأت يقومني ولا يؤذيني
أريده رجلا وابا يعلم اولاده ويربيهم لا ان يكون ثورا يصارع احلامه و طموحاته وينسي اولاده و يتناسيني
أريده رجلا ان طلبت الفراق هجرني هجرا جميلا ولم يقل لي أذهبي للمحاكم فقاضيني او أخلعيني فيضحى بكرامته ولكن لا يخسر مليما بل ويتفنن في سلبي حقوقي
أريده رجلا وحسب .. لم اقل غنيا ولا وسيما ولا ذو حسب ونسب وطين ..
ولكن رجلا تقيا ذو خلق ودين
فهل هذا الصعب المستحيل ؟!

عزيزي الرجل : اذا كنت تريدها انثى .. فكن انت رجلا !!

الأحد، 9 نوفمبر، 2008

جوانتينامو سكولز

تعلن مدارس جوانتينامو الحكومية المصرية عن فتح باب القبول لكافة الطلاب الكحيانيين من ابناء محدودي الدخل والمعدمين .. اما اذا كنت فافي ومن بتوع دادي ومامي فمئواكم الليسيه والفيرير ونعم المصير

نحن نتميز بفصول ضيقة بشبابيك حديدية او من غير وحوائط رطبة متهالكة تنافس اعتى سجون الحبس الانفرادي

لدينا الونس والدفء .. لن تشعر بالوحدة مطلقا فكثافة الفصل خيالية ولكن ستشتاق الي ذرة اوكسجين تتنفسها او بلاطة فارغة تجلس عليها .. لا تحلم باختراع اسمه ديسك


لدينا يونيفورم صمم خصيصا في كبري بيوت الازياء بالدرب الاحمر وتصميم الخياطة الشهيرة ام رقعة ولن تراه علي غيرك من الادميين .. وينافسك في ارتداءه اطفال الشوارع من الشحاذين وباعة الكلينيكس


لدينا مراحيض غير ادمية يتقيأ لها الوليد في بطن امه .. وتبصر الكفيف و تعمي البصير .. وتزكم الانوف .. وتسبب كرشة النفس والذبحة الصدرية لمرضى الصدر واصحاب القلوب الضعيفة

لدينا انشطة ومهارات متعددة ..ونهتم بالرياضة مثل رياضة النط من فوق السور .. ونهتم بالمواهب مثل الرقص البلدي والغناء الشعبي ونقدس رموز طرب الصهيل عبد الباسط حمودة وشعبان عبد الرحيم .. ونشجع كافة الفنون القتالية بدءا من التشابك بالايدي حتى المطاوي والسنج

لدينا مقررات دراسية يخر لها ظهور الجبابرة والصناديد .. ولا يقوى على حملها عتاة الملاكمة وسائقي ترلات الحديد امثال شوارزنجر و الاسطى ابو سريع

لدينا نخبة من صفوة المدرسين الساديين خريجي كبري الاصلاحيات ومراكز التعذيب
- مهارة في الركل و النفخ والتلكيم
- اتقان لفنون السب واللعن والتقريظ
- احتراف في استخدام الفلكة و الجريد والسلاسل الحديد
- ابتكار واطلاع لكل جديد فى فنون التعذيب
- دبلوما من جوانتينامو وماجستير من ابو غريب

نحن نؤهلكم للالتحاق بصفوة كليات ابو زعبل والقناطر بمجموع وبدون .. كلية الموت العنيف .. كلية النصب الخفيف .. كلية البلطجة بنين .. كلية الشرشحة بنات .. كلية الصياعة قسم تقليب العيش وتلقيط الرزق.

كبرى وظائف القتل والسرقة والنصب محجوزة لكم .. واسرة الاصلاحيات وابراش السجون في انتظاركم

ولا أماكن للابرياء والضعفاء لدينا فمصيرهم الموت ركلا كالمسكين اسلام عمرو بدر او السيكوباتية والعقد النفسية كطلاب مدرسة الفيوم الذين اجبروا علي خلع بناطيلهم و ملابسهم الداخلية امام زملاءهم

والفاتحة علي شهداء التربية و التعليم

السبت، 8 نوفمبر، 2008

It's a Special Day



الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008

مبروك اوباما .. You did it


ابتدى كفاح المرشح الديمقراطي اوباما منذ 21 شهرا لخوض انتخابات الرئاسة الامريكية بشعار
نعم نستطيع

Yes We Can
وانتهى يوم الثلاثاء 4/11/2008 بانتصار ساحق لاوباما امام منافسه الجمهوري جون ماكين
مبروك اوباما .. لقد فعلتها

Yes You Did It

.
مبروك لاول رئيس امريكي اسود في بلد لم يكن للسود فيه الحق في التصويت حتى نصف قرن مضى.
.
مبروك لاول رئيس امريكي من جذور افريقية (اب كيني مسلم وام امريكية مسيحية )
.
مبروك لثالث رئيس امريكي ديمقراطي بعد جيمي كارتر وبيل كيلنتون من بين 41 رئيس جمهوري.
.
مبروك لاوباما 306 صوت مقابل 145 صوت لماكين
.
مبروك انتصار اوباما في معاقل الجمهوريين.
.
مبروك ل 130 مليون امريكي ايجابي شارك بصوته في انتخابات الرئاسة الامريكية.
.
مبروك للديمقراطية الامريكية والخزي والعار للديمقراطية العربية.
.
مبروك للامريكيين التغيير مع رئيس يؤمن بالتغيير ويتخذه شعارا له ولحملته الانتخابية.
.

Change is what we Believe in

Change is what we need

Change is the Solution


اما آن الاوان ان تهبي يا رياح التغيير علي شرقنا المكلوم ؟!

ام ان جبال السلبية و تلال العبودية تقف مصدا لكِ ؟!

ام اننا لا نستحقك ولسنا أهلا لكِ ؟!
------

ملحوظة : سعادتي بفوز اوباما ليست تشجيع لاوباما او مناصرة له فسياسته تجاه القضايا العربية لم تتضح معالمها بعد .. و من اوباما لماكين لن يفرق معنا الكثير .. ولكني سعيدة بالتغيير في فكر المجتمع الامريكي والتراجع عن عنصريته .. وان كانت سعادة منقوصة يشوبها القلق والحيرة من ان يكون فوز اوباما ما هو الا تمثيلية من صنع الامريكان لتحسين صورتهم امام الرأي العام .. او من ان يلقي اوباما مصير اسحاق رابين قبل ان يأتي بالتغيير .. او من ان يكون انتخابه ما هو الا شرك نصب لهذا الاسمر ليلصق بالسود مسئولية انهيار الولايات بعد ان اضاعها فتاهم المدلل بوش .. كل هذا لا يعنيني ولا يهمني ولكنه اثار بداخلي الحنين الي التغيير بمجتمعاتنا العربية .. والي لفحة هواء باردة منعشة توقظ خلايانا الميتة .. والي دفقة دماء دافئة جديدة تدب في اوصال الكيان العربي الهرم فتحي مواته وتعيد اليه حماس الشباب وحيويته .. فأين انت يا اوبامانا؟!

السبت، 1 نوفمبر، 2008

يا تري مين المخطيء


يا تري مين المخطيء ؟!


1- الفتاة بلبسها الغير محتشم (عايز تحس انها انثى وحرة يا رجعيين يا متخلفين .. يا عالم تالت .. ما تروحوا تشوفوا الغرب بيلبسوا من غير هدوم خالص ولا حد بيبصلهم) (غالبا قرفوا من اشكالهم يا ضنايا .. السلعة لما بترطرط بترخص وماحدش بيبصلها فعلا )


2- الطفل بقلة أدبه (مجرم بالسليقة .. طالع من بطن امه يقول هي فين المزز اللي ع الكوكب ده .. آه يا سافل يا سافل)

3- اهل الطفل علشان ماعرفوش يربوه ويعلموه يغض بصره ويفهموه ان العين تزنى وزناها النظر.


4- اهل الفتاة علشان ماعرفوش يربوها ويعلموها تلبس حجاب شرعي او تحتشم في لبسها اضعف الايمان .. وان الاب اللي مابيغيرش علي أهل بيته ولا يمنعهمش عن فعل المنكر يبقي ديوث والديوث لا يدخل الجنة (ياتري في كام ديوث فيكي يا مصر).


5- المجتمع وظروفه الاقتصادية الصعبة علشان طحن الاب والام وخرج الاتنين للعمل فمابقاش في وقت يربوا عيالهم.. وبطالة الشباب .. وتأخر سن الزواج وصعوبته عمل كبت والكبت يولد التهرش .


6- الاعلام بث كليبات عري واباحية بقنواته فاعتادت عينينا العري واثارت الغرائز ( شحن شحن من غير تفريغ .. فبديهي هيفرغوا في اي انثى في الشارع).


7- قلة الوازع الديني فصلنا الدين عن الحياة وفرغناه من محتواه وبقى مجرد صلاة بحركات ديناميكية من غير تدبر ده لو بنصلي .. ومابقاش منهج حياة وطريقة تعامل ما بينا .. اسلام ديانة في البطاقة فقط لا غير .. لكن نلبس حجاب ولا نغض بصر تؤ تؤ تؤ رجعية تزمت تشدد .


8- جميع ماسبق
---------

وللحديث بقية بعد التعليقات (إن شاء الله)...

ملحوظة : ركزوا اوي في ان ده طفل مش راجل .. اصل لو راجل كنتم طلعتوا عليه بالشباشب والدبابيس والواد هيبقي كفيف مدي الحياة (الملحوظة لنون النسوة)

الجمعة، 31 أكتوبر، 2008

تنبيه لابد منه


أثناء تصفحي لجروبات الفيس بوك امس وجدت جروب باسم
نصائح أبلة سوسة للقضاء علي العنوسة وادمن الجروب Mis Sosa كما ادعت .. ولوجو الجروب هو بانر مدونتي .. وديسكربشت الجروب هو نفسه ال About Me هنا .. والموضوعات بالديسكشن بورد هي نقل لبوستات المدونة بدون الاشارة الي او وضع لينك مدونتي او الرجوع الي في هذا .. وفي هذا تعدي سافر لكل حقوقي الفكرية و الكتابية ... (سامحك الله يا من ارتكبتي هذا )


وفكرة الجروب كانت موجودة بالفعل .. وانشأت فعلا من 4 شهور
جروب قعدة الخزانة ولا جوازة الندامة للبنات فوق سن 25 ولم يتزوجن بعد .. وهدفه هو الفضفضة ومناقشة مشاكلهن والقضاء علي الفراغ وعدم الشعور بالوحدة .. لان من تأخرت في الزواج مهما روت للاخرين مشاكلها ومعاناتها فلن يشعروا بها علي العكس لو روت لمن يشاركنها نفس المشكلة



لا تشكو للناس جرح انت صاحبه لا يألم الجرح الا من به ألم


الا انني عزفت عن الفكرة ولم ادعو احد الي الجروب .. لاني اعلم اني لن اجد الوقت لادارته .. ولا املك صديقات علي الانترنت لاولي لهن مسئولية ادارته او ان يكن متحمسات للفكرة.

فلزوار مدونتي وللمشتركين بهذا الجروب .. صاحبة هذا الجروب ليست انا وانا لا أملك الوقت لادارة جروب .. ولا للشات مع احد .. ولا املك ايميل علي هوتميل .. و كما ترون هنا انا اكتب بوستاتي بالعافية ونادرا ما اكتب في التعليقات لقلة الوقت وليس لكبر او غرور مني .. واعلم ان هذا يضايقكم لكن تلمسوا لي العذر فأنا اعمل وادرس وعندما ساقف بين يدى الله فسيسألني عن عملي والعلم الذي حملت امانة توصيله ولكن لن يسألني عن عدم الرد ع التعليقات بمدونتي .. واعتقد انكم ستتفهمون ذلك لانكم كمحبي للاصلاح ودعاة له .. تعلمون ان لا اصلاح بدون عمل .. ومن غير المنطقي ان اكرس كل وقتي للثرثرة علي صفحات الانترنت بدون ان يكون لي دور ايجابي في الحياة.

الخميس، 23 أكتوبر، 2008

فلنعلن الحداد ونلتحف بالسواد

تحديــــــث
يا جماعة انا مش بتكلم عن التحرششششششششششش
البوست كان بيتكلم عن اختلال المجتمع لا الرجالة بقت رجالة ولا الستات فضلت ستات وده من رأي المتواضع اننا (الستات) حاولنا نعمل جدعان ونبقي رجالة ونساعد ونشتغل
ولا يبقي لنا كــيــنـــــونة خاصة (واصرف علي شيكولاتي من جيبي زي ما الراجل بيصرف علي سجايره من جيبه برضو )
الا اننا تحولنا ( زي المتحولون ) واتقلب السحر علي الساحر ولا طولنا سما ولا ارض
قصة نهى رشدي كانت مجرد مثال علي تعدي الرجل علي المرأة (اللي المفروض يحميها) وبرضو رد فعل نهى القوي بيقول ان الستات مابقوش مكسوري جناح (واللي يفقعلنا عين هنفقعله عينيه الاتنين .. وعلي الباغي تدور الدوائر والمثلثات).
اما موقفي من قضية نهي رشدي فهو حيادي جدا و كنت متعجبة جدا من ايجابيتها الشديدة ومابالغتش ولا زودت أحداث من عندي (وكلامي اللي قولته من التلفزيون والاخبار ع النت مش من تأليفي)
والان اتضح ان جرأتها وايجابيتها مش من فراغ لان كما قالت العربية انها اتعرضت لموقف تحرش قبل كدا في فرنسا من سنة ونصف فبقي واضح جدا خبرتها في المواقف ديه
الجديد بقي
أولا : مش معني انها من عرب 48 وانها تحمل جواز سفر اسرائيلي انها اسرائيلية اللي تناولته البرامج التلفزيونية انها فلسطينيه وبتحاول الحصول علي الجنسية المصرية واللي قالته اليوم السابع نقلا عن نهى انها تحمل جواز سفر مصري بالفعل.
ثانيا : الشاب اللي اعتدي عليها (شريف) متزوج يعني ادعاءات البطالة و تأخر الزواج والشاب معذور كل ده كلام في الهوا لان الراجل طلع متجوز .. عايز ايه تاني مايسيب بنات الناس في حالهم .
وبعدين مالكم قلبتوا علي البنت ليه ؟!
هو الحق والعدالة بتتغير بتغير الديانات والجنسيات ؟؟!!
الشاب مخطيء والبنت اخدت حقها (بقرار المحكمة وحكمها)
(اذا كان قرار المحكمة ظالم فهو وزر القاضي وحده)
عامة الشعب وانا منهم لا شاهدنا الواقعة ولا حضرنا المحاكمة علشان كدا لازم نبقي حياديين (ديه قضية هتك عرض يا مسلمين)
وانا لازلت محايدة في رأي في الموضوع ده ومش هحيد عن حياديتي و ما اقدرش ادعي وافتري علي حد بدون بينة اللي حاصل لحد دلوقت واحد تحرش بواحدة يبقي يستاهل اللي يجراله
تطلع يهودية - هندية - مصرية ... من بلاد الواق واق
العدالة واحدة ودينا الاسلامي قالنا نحترم الكل ونعدل مع الكل
تحياتي وتقديري لاهتمامكم
------------

منذ بضعة ايام كانت الحاجة بخيته حسني صعيدية المنشأ والبالغة من العمر 55 عام تصارع ذئب حيواني انقض عليها وهي تحش البرسيم لتطعم غنمها فنهش عقلتين من اصابع يديها اليمني واليسري واستمر الصراع بين الحاجة بخيتة والذئب 3 ساعات وسط صراخ ودماء واستغاثات ولا حياة لمن تنادي في مجتمع خواء الى ان هداها الله للمنجل التي كانت تحش به البرسيم واخذت تسدد له الطعنات حتى تمكنت منه وذبحته ذبح الشاه .
جدير بالذكر ان الحاجة بخيته مطلقة منذ زمن بعيد ولها ولدين الاول امام مسجد والثاني لازال صغير وهي تعمل بالفلاحة لتعوله.

ومنذ ثلاثة شهوركانت نهى رشدي مخرجة الافلام الوثائقية تصارع ذئب بشري تحرش بها جنسيا .. وفي مشهد سينمائي فريد من نوعه قفزت فوق مقدمة العربة وامسكت به كي تمنعه من الفرار وبمساعدة صديقتها وبسلبية من المارة واكتفاءهم بالمشاهدة والتهريج و تثبيطها عن اقتياده الي قسم الشرطة منعا للفضيحة والبهدلة كعادة المصريين في الجرائم الشرفية بتحويل المجني عليها الي جاني يجب وأده لمحو العار .. وبنفوذ وذكاء من نهى كسائر فتيات الجامعة الامريكية وبقدرتها علي تحويل قضية شخصية الي قضية رأي عام استطاعت ان تقتنص من فم العدالة اقصى عقوبة لجريمة تحرش لاول مرة في تاريخ مصر وهي ثلاث سنوات لسائق النقل واغلب اظن انه فتي هزيل والا ما استطاعت فتاتان اقتياده الي قسم الشرطة .. فلنحمد الله ولنشكر الظروف التي يسرها الله لك يا نهي لتثأري لكرامتك وانوثتك المعتدى عليها .. وادعو الله ان يوفق بقية النساء في استرداد حقوقهن .. فكلنا لسنا بنهي ولا نملك الظروف التى ناصرت نهى .

ومنذ بضعة شهور اثناء الصيف .. ذهبت للتنزه ببعض محافظات وقري مصر .. واضطريت الي ركوب عربة بوكس (عربة غير ادمية لنقل الادميين بالقرى) .. وكعادة سائقى هذه العربات فانهم لا يتحركون الا اذا امتلأ البوكس علي تمته .. كان بجواري بعض الفلاحات الذاهبات لنقل اواني معدنية كبيرة مغطاة جيدا بالكثير من القماش لم استطع التعرف علي خباياها وما تسره بقاعها وبعض الصبية الصغار وانتظرنا كثيرا حتى منَ علينا القدر بخمسة من خيرة الشباب من حيث البنية وحسن الهندام والنظارات الشمسية والشعر المصفف بالجيل (شباب روش طحن) .. وظننتهم قاهريين الا ان اللهجة الريفية افصحت بجدارة عن المنشأ والاصل .. جلس اربعه منهم ولم يتسع المكان للخامس فاصر الشباب علي النزول الا ان خامسهم اقنعهم بانه سيقف علي سلمة خارج البوكس .. وانطلقت العربة وصفق الهواء وهاج وماج والفتى متشبث خارج العربة متأففا .. ولم يواصل تأففه كثيرا فقد قامت احدى الفلاحات واجلسته داخل العربة فلبى مسرعا ووقفت هي كالاسد متشبث بعمود حديدي خارج العربة والهواء يعصف بطرحتها وجلبابها طوال الطريق .. فكتمت حسرتي وترحمت علي الرجال الذين كانوا يتنازلون عن مقاعدهم ليجلسوا السيدات.

لاشك ان عمل المرأة اكسبها قوة وشجاعة محمودة لكن كل ما اخشاه ان ينهش في انوثتها وان نصبح رجال بلا شنبات في زمان ساد فيه اشباه الرجال ؟!
وعلى الرغم من ان خروج اغلب النساء للعمل كان لمساعدة الرجل ورغبة في مشاركته مسئوليات الحياة الا انه سلب الرجل قوامته .. وشيئا فشيئا اكتسب الرجل من صفات النساء الميوعة والمبالغة في الاهتمام بالمظهر والثرثرة .. بينما اكتسبت النساء الخشونة والسيطرة والاستقلالية من الرجل .. فلا عجب ان تستغيث المرأة فلا ينجدها الرجل .. ولا عجب ان يكون الرجل هو من يهدد امن المرأة بعد ان كان القائم علي حمايتها .. ولا عجب ان تقف المرأة في المواصلات العامة بينما يجلس الرجل .. ولا عجب ان يتملص الرجل من مسئولياته ليلقي بها علي عاتق المرأة.
فلنترحم علي زمان كان فيه كائن رقيق يقوم علي رعاية وتربية ابناءه بالبيت .. وكائن رحيم يكد ويعرق من اجل لقيمات تسد جوع زوجته وابناءه .. ويسهر ليحمي حمى كيان مسئول منه.


أيها النساء : لا تلمنَ الا انفسكن فانتن من ساهم في صنع اشباه الرجال ..
و على أرواح الرجال فلنقرأ الفاتحة و نعلن الحداد ونلتحف بالسواد.

الاثنين، 20 أكتوبر، 2008

دعوة للتصالح

اليوم بعد يوم عمل شاق بالجامعة ومرمطة بمحلات التصوير لتصوير مرجع علمي فيري كونفيدينشال .. وبعد ان نفذت حبوب اللمبي وكبسولات خالتي فرنسا التي اتعاطاها قبيل كتابة بوستاتي السوسية المذهب والاتجاه .. اهل عليكم ببوست مباغت مخالف لاهداف المدونة ومحوريها (راجع البوست رقم 24 علي ايديك الشمال وانت داخل) ..
بوست سبشيال كيس لخبر دودي (وهو الخبر الذي يتعثر به ماوسك اينما ذهبت كناية عن الانتشار)
.
اتجول المدونات اجدها تنحصر بين مطلق .. وعايزة اتطلق .. وخلاص هتطلق .. ولولوليىىىىى انا اتطلقت .. وعاملين حفلة طلاق وجايبين تورتة فيها عريس وعروسة مخاصمين بعض ومدين ضهرهم لبعض(الله يرحم ايام ما كانوا بيتمسحوا في ايدين بعض ويقولك قال آيه بيعديني )
.
ادخل مصراوي الاقيه بيقولك ان مصر اخيرا وبعد كفاح دام عشرة قرون حققت المركز الاول عالميا في حاجة .. ينبعج وجهي .. وتتخلخل مساميره .. واقول يامنتا كريم يارب .. اضرب بعيني كدا الاقيه بيقول ايه انه المركز الاول في نسبة الطلاق (جتكم وكسة طول عمركم حطين راسنا في الطين .. ده انا مااقصرتش من شوية .. ده من كتير .. كتير خالص)
.
ادخل عمارتنا الكريمة الاقي الجيران اللي تحتنا فارشين الملاية والستاير والسجاجيد وكل حاجة الصراحة وهاتك يا ردح ويا قدح مع اهتزازات ارتعاشية بالكفين (غالبا عندهم تمزق في عصب الرسغ) .. ومنقوع البراطيش طفح والاخلاق العالية بانت (الله يرحم ايام الخطوبة و الاكل نونة نونة وبيت الاحلام عش عصفورة صغنونة) .. وكل مرة الراجل يقول لمراته ديه مابقتش عيشة ديه .. تقوم مناولاه مش عاجباك عيشتك طلقني .

قولت يا بت يا سوسة لا مابدهاش لازم اتناول الموضوع بالمغ والمرش (حركات تنظيفية تتم باليدين واحيانا بالرجلين لغسل الهدوم) واهبدكم بيبر(مقالة) احتمال تتنشر في الـ آي تريبل إيه (IEEE) ولا اخد فيها جايزة نوفل في التصنت ولا ذهبية الاوليميباد في رمي الودن.
.
سألت نفسي ايه اللي بيؤدي الي فشل الملوخية (احتمال لنقص التقلية)؟
وجدت التالي

اولا سوء الاختيار

يعني يا حضرة الزوج الكريم الدين قالك (فاظفر بذات الدين تربت يداك)
تخيرت ذات الدين ولا جريت ورا الكيميا والفيزيا اللي طالعين فيها اليومين دول والاغلب الاعم معادلة الكيميا اللي بتتجانسوا معاها هي

جميلة + بيضا + ممشوقة القوام + صغيرة + دلوعة = اتكب علي وشك واجري اخطبها


فكرت البنت ديه متدينة ولا لأ ؟ عاقلة ورزينة ويعتمد عليها انها تكون ام صالحة لذرية صالحة ؟! .. صبورة .. لينه القول .. حليمة.. حلوة العشرة ولا نكدية ؟

بكرة تمرض مين هيسهر جنبك ولا تنشغل في عملك هتقف فوق راسك تقولك قوم فز فسحني ديه مش عيشة ولا هتتحمل معاك الحياة بحلوها ومرها وتقدر مسؤلياتك وتكون من اللي ينطبق عليهم القول (وراء كل عظيم امرأة طلعت عين اهله فركز في عمله).
عموما حكمتي المتواضعة بتقول اذا كانت مقومات الزواج بالبنت

(الدين + الجمال + المال + النسب + الاخلاق)
ولان هناك عدالة في توزيع الارزاق بين البشر فانا اري ان البنت لو زادت في حاجة اوي اكيد هتنقص في حاجات تانية اوي ولكل قاعدة شواذ .

الدين قالك (تخيروا لنطفكم فان العرق دساس) امعنت نظرك في الاسرة اللي رايح تناسبها ديه ؟! (اكفي القدرة علي فومها يتكب الفول منها) راقبت حماتك شوفت دي ست طيبة ولا متحكمة ومسيطرة لان في الاغلب الاعم البنت بتبقي استنساخ من امها .. لما جيت تناسب حطيت ايدك في ايد راجل البيت ولا في جيبه قصدي في ايد ست البيت ؟! وفي المستقبل القريب لما تقع مع مراتك في مشكلة مش هتبقي عارف تكلم مين من اهلها .. ومااعتقدتش 140 الدليل هيفيدك ولا الشعب المصري كله وهتلاقي نفسك لبست في حيطة سد زي مايكونوا بلوك بيها وخلعوا هم .. بديهي يعني ان الاسر اللي الموازين فيها مقلوبة مابيطلعش منها حد سوي ولكل قاعدة شواذ.

يا حضرة العروسة الننوسة عملتي بقول رسول الله (اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ) ؟ ولا قولتي عريس يمّـاي .. وقفشتي فيه .. و اتمسكتي بالمظاهر الفارغة .. الشبكة وقاعة الفرح وفرش الشقة علشان انتي مش اقل من فلانة .. ولا علانة احسن منك .. دققتي في مدي تدينه واخلاقه وصبره واحتماله بكرة تبقي حامل و لا مريضة وروحك في مناخيرك هيستحملك ويمرضك (بتشديد الراء .. يعالجك يعني مش يمرضك) ولا هيشيلك يرميكي عند اهلك يقولهم العجلة الورانية نامت انفخوها ورجعوها .. راقبتي علاقته بامه واخواته ؟ مابكره يعاملك نفس معاملتهم بعد مايدوب السكر وتنقشع غشاوة الحب ومايبقاش غير الدين والاخلاق والطباع .. ويصحي العقل من غفوته بعد ما شبع القلب من لذته .. يصرخ العقل ايه ده انا ازاي كدا .. انا وافقت علي ده ازاي .. ويبتدي ينغص ويقرّص وعايز يلفظ الدخيل اللي اقتحم اسوار القلعة المنيعة ويبتدي كل واحد يحن لعزوبيته وماسك فردة شوز (غالبا باتا) ويلطع بيها دماغه (ندما او رغبة في فقدان الذاكرة )

ويمشي في الشوارع يقول : كنتي فين يا لأه لما انا قولت آه

آه

آه

آه

وللحديث بقية (اذا شاء الله) ..

الخميس، 9 أكتوبر، 2008

خطاب نسائي أول


تعلن اذاعة ميس سوسة العنكوبتيه

عن انضمام كل الاذاعات الحشرية الزاحفة الساعه العاشرة مساءا في اليوم العاشر من الشهر العاشر الميلادي (بمشيئة الله تعالى) بجوار بوتيك جي جي.
لننقل لكم علي الهواء مباشرة الخطاب النسائي الاول في تاريخ كل الجماعات النسائية
فانتظرونــــا ...
----
ملحوظة : وانت داخل كليك بالماوس عشر كليكات وقول عشر مرات (تحيا الستات) .
ويمنع حيازة اي اسلحة بيضاء او سوداء او نبوتات.
----
اليوم 10/10 الساعــ 10ـــة

سيداتي /أنساتي /....
تطل عليكم اليوم فخامة الانسة سوسة الفلحوسة ( قصيرة القوام .. طويلة اللسان .. قوية الحجة والبيان .. يبعدها عن الموريستان ويرزقها بعريس جنان هاي هيء) لتلقي خطابها النسائي الاول لتوضيح اهداف ومباديء الجمعية (جمعية لا للعنوسة والتي لا تضم سوى مؤسستها الموكوسة) علشان نبقى علي نور وما يتحشرش فينا نحلة ولا دبور .

لما طلعت جمعيات تحرير المرأة
(ولازلت اجهل مين اللي احتلها ومين اللي حررها وفين وازاي الكلام ده يحصل من ورايا )
سمعت انهم نادوا بشوية حاجات غريبة لا تعبر عني ولا عن الكثيرات فشوية ينادوا بعمل المرأة
(وانا مش عايزة اشتغل اصلا ومنه لله اللي نزلنا من بيوتنا ومرمطنا في المواصلات)
وشوية يقولوا المساواة بين الرجل والمرأة ولازم تحطي راسك براسه
(وانا ماليش في حرب الرووس ولا الامريكان ديه وما فيش احسن من حطة راسي علي مخدتي )
وشوية يقولك نشتغل قضاة وشوية مأذونة وشوية يقولك ينسب الابن لامه
(ازاي يعني ينادوه في المدرسة يقولوله يا سمير يا بن سميرة والعيال تشتمه بأمه ؟! يشتموه بابوه آه يشتموه بأمه لأ... مش معقولة بصراحة ... ده انا حتي بازعل لما بيقولوا للمرشح ف الانتخابات يابن الدايرة )
وشوية مطالب هطلة وهرتلة فاضية لا تعبر عني ولا عن غيري ولكنها مطالب شخصية للي بتنادي بيها (والله أعلم) .
الا ما واحدة فيهم اتكلمت عن بركة البيت (الاب اللي زي قلته في البيت) وانه مالوش اي دور تربوي مع ولاده ولا عن الست الغلبانة الهلكانه شغل بره البيت وجواه ولا حتى طالبوا بمصروف يومي للدوريتوس والشيكولاته (نظبط دماغتنا من غير الجالاكسي والكادبوري ازاي يا هوووه).

من هنا وهناك ومن أجل كل هذا وذاك قررت اعمل مدونة اخبط فيها بايديه وادبدب برجليه واعبر عن مطالبي واشتكي من مجتمع ظالم (ذكورا واناثا) واليكم مباديء وسيكولوجياتي وايدولوجياتي واستراتيجياتي:

أولا : لما قولت لا للعنوسة فكانت (لأ) ذات محورين ..... محورين لا هم محور 26 يوليو ولا الدائري ....نصحي شوية
المحور الاول لا للعنوسة مصطلح ولقب .. فأنا ارفض مصطلح عنوسة وارفض لقب عانس واذا نظرنا في معجم التعجيز وجدنا عنست المرأة تعنس بالضم عنوساً ، و عناساً و تأطرت ، و هي عانس من نسوة عنس و عوانس و عنست وهي معنس و عنسها أهلها حبسوها عن الأزواج حتى جازت فتاء السن ولما تعجز (والجدع ينزل بالترجمة ... وبالمرة يبعتهالي الهي يستره )

اما قاموس آه يا لالالي لابن اللالي فيقول ان عنست اي تأخرت في الزواج حتى جاوزت سن معين وهذا يختلف من بلد لاخر واما الرجال فمن يتأخر في الزواج فيطلق عليه عازب وليس عانس

وهنا اعترض واحتج علي عانس لغويا لانه اسم فاعل... وهي في الحقيقة مفعول به مغلوبة علي امرها وليس لها ذنب ولا جريرة في تأخر زواجها

واشجب واندد وادبدب للتفرقة العنصرية اللفظية باطلاق لقب عازب وهو لقب ممتد لكل من لم يتزوج من الرجال بغض النظر تأخر ام لا بينما اطلاق العديد من الالقاب علي البنت الاول انسة وبعد كدا عانسة وهو لقب ثقيل علي النفس والودن كمان ... ولو سيبنا روحنا لحكاية الالقاب دي بقي مش هنخلص .. علشان هنبقي محتاجين نخترع لقب لكل اللي اتأخرت في الحمل واللي اتأخرت في دراستها و اللي اتاخرت عند الكوافير ... الخ
ده بقي يا حلوين اسمه تحيز مجتمعي لغوي للرجالة و قال ايه كمان مبيعترفوش بعنوسة الرجل(ويقولك الرجل ما بيعنسش).....لا بقي ده الراجل بيعنس و بيسوس وبيحمض كمان ... لابجد مجتمع ظالم متحيز بيوأد نفسية المرأة و بيحاصرها بالالقاب البايخة ولما توصل للاربعين بيحشها ذي ماتكون عشب ضارة او زي حصان الحكومة اللي بيضروبه بالنار فى نهاية الخدمة ( ما هو اخرة خدمة الغز علقة)
وبعدين ذنبها ايه اللي اتاخر جوازها ؟!
و تأخيرها ده معناه ان مفيش راجل عدل فيكي يا بلد وانكم غير كفء لها.... ولا هو كل مصيبة لازم يبقي احنا اللي وراها وكل العيوب والنواقص ما تتلزقش الا فينا .. هي اللي خرجت ادم من الجنة .. وهي اللي سلطت قابيل يقتل هابيل .. وهي اللي قالت لاحمد عز احتكر الحديد ... الخ

وأما المحور الثاني في لا للعنوسة

عبارة عن نصايح يمكن بسببها تقدر تتجنب طابور الانتظار (البلد دي مش ناقصة طوابير يا اخوانا ) ونصايح يمكن تخرجها من بير الاكتئاب وتضييع عمرها ف الهوا في انتظار الفارس المشلول (جيتك يا عبد المعين تعني ....) اللي ممكن لو ماجاش يبقي نعمة ولو جه بطلعته البهية تبقي نايبة سودا عليها تشقي بيها طول عمرها لان ده نصيب والبطيخه يا تطلع حمرا يا تطلع ....زي ما انتوا عارفين بقي ... (والصنف كله مضروب اليومين دول) .. احنا كيان مستقل بذاته مش مستنيين ضل حيطة ولا سند (لكن نقبل بتبرع عيني او شيك معتمد ) ومابنقبلش بالفتات (الرجالة السكند هاند)
ولنعيش عيشة فل لنموت احنا الكل .. رافعين الشعار (قاعدة الخزانة ولا جوازة الندامة)
ومش معنى اننا اتأخرنا اننا هنلملم ... ولا نرمرم ..... هو وجع البطن ولا كب الطبيخ ولا ايه
لأ .. لأ .. لأ

و لكل من تسول له نفسه ويتجرأ علي سب المرأة المصرية ويفضل عليها الشيشانية ولا الشامية بنقوله اشبع بيها وهنستورد
رجالة صيني ......باتنين ونص ... وتعالي بص .. وعلي فكرة
ولا مجال للمنافسة
(ارخص وانضف و شعر ناعم زي الحرير مش الاسلاك الشائكة اللي في دماغكم وعقولكم).
وللسواد الاعظم المتنح ادام الستات السيليكون.... بنقوله البلدي يكسب مش ستات اكسبايرد (منتهية الصلاحية) عايشين ع الشد و النفخ .. وفى الصبر وطول النفس مفيش اطول منا وفى طولة اللسان برضو مفيش اطول منا
(المرأة المصرية .. ترايد مارك صدارة واحتكار .. في الصبر صبورة ولما يفيض بيها غولة)
ومش هنصوم نصوم ونفطر علي بصلة

لأ .. لأ .. لأ

لأ للرجل اللي بيلبس جذمة من غير شراب
(الراجل من غير شرابه مايسواش .. اقول لابني ايه لما يكبر و يقولي فين شراب بابا)
لأ للرجل اللي مابيقصش ضوافره
( أكل معاه علي سفرة واحدة ازاي يا ناس ده يجبلي دوسنتاريا انا والعيال .. وهيضيع مرتبي كله ع الديتول)
لأ للرجل اللي ما بيستحماش غير كل سنة مرة وجيرانه اشتكوا من ريحة رجله مليون مرة
(أمال اللي هتعيش معاه في شقة واحدة تعمل ايه)
لأ للمعزوفات التشخيرية
( ده حتي بيقولوا الليل سكن وامن يجي منين الامن مع الاصوات المرعبة ديه )

لأ .. لأ .. لأ

ولن اهتز .. ولن اُجتث .. ولن اتنحى
(تصفيق حاد )
شكرا .. شكرا ..
(مش عايزة هتاف خاص .... انا عايزة هتاف عام ...... يعيش البحر الاحمر المتوسط .... الله يرحمك يا ام حميدة ... كنتي ممشية الريس حنفي ع العجين مايلخبطوش .... وعمر ما كلمته ما فارقت الارض ابداااااااااااااااااااااااااا)

السبت، 4 أكتوبر، 2008

ادي أخرة الجواز

قالت الحكيمة أمينة (ربة الحنطور و الجردل) :
هاكنس .. وامسح .. والمع
اطبخ .. واخرَط .. واقمع
ده انا كنت في بيتنا بنام براحتنا في اي ميعاد
دلوقت بقوم من عز النوم اغير للواد
واقول اسكت ياه.. واقول اسكت يا بت
وادلع في الواد واهشك في البت
لا واكنس .. وامسح .. والمع
واطبخ .. واخرَط .. واقمع
-------
بعد ما دوشتكم بقصة حياتي قررت اقدملكم خلاصة تجاربي ومش هرحمكم برضو من حكاياتي من آن لاخر (هتروحوا مني فين).. فمن واقع حياتي الطويلة وتجاربي الكتيرة ورغم اني لسه مااتجوزتش وسامعة واحد حشري مندس بيقول طيب ماتنصحي نفسك يا فالحة بقوله
أدركت كنهها طيور الروابي فمن العار ان تظل مغفلا مخبولا ..
وروابي دي مش السمنة يا فالح ...... ميبقاش همك علي بطنك ..... مش كله علي بقك كده
عموما في ناس بتقول ان الجواز نعمه واللي يرفصها يعمي .....انا قلت أعمل باصلي واعرفكم الطريق الي ايلات ارض المتفجرات ( الجواز) ..
بس فيه حاجه لابد منها قبل ماانصحكم
وده برده للأمانة العلمية وعلشان ما أبقاش غررت بيكم وترجعوا تقولوا ضحكتي علينا ودبستينا وجوزتينا وترجعوا تقولوا انتي السبب - اه اصل انا في فرحكم ابص وارجع وفي حزنكم ليه التلات والاربع - هنوَركم وهأسبل افضالي عليكم (أفتكروها) وهقولكم مساؤي الاحتلال (الجواز) ولو فشلت الجوازة........ ماتقلقوش هتلاقوا وقتها مدونة الطريق الي الخلع مستنياكم.

عزيزتي الشابة عزيزتي الفتاة / الجواز مش املة مش املة خالص واليكم التالي :

صدق الحكيم هاني شنوده واعوانه لما قال وماتحسبوش يا بنات ان الجواز راحة ..... عمر الجواز عمره .... عمره ماكان راحة
والعبارة الاخيرة ديه خليها ردّ و بولد واندرلاين وفونت سايز 60 وخلي المشاريب علي حسابي
لكن نقول لمين احنا اللي غاويين شقا وبنجيبه لنفسنا وبندور ع الهم بمنكاش

الجواز يا عزيزتي يعني انك تبقي غسالة ايديال زانوسي 20 برنامج ومكنسة ناشيونال ياباني 2200 وات وغسالة اطباق هاير 4 برنامج وطباخة بريمو وخياطة ومرضعة ودادة ومربية ومدرسة كل ده في اوقات العمل غير الرسمية وفي المساء والسهرة بعد ما تتهدي وتتخمدي يجي المنيل علي عينه ... المخفي جوزك
نافش ريشه عامل فيها اسد وهو اصلا شبه الفرخة اللي عندها هااااتسي بتاع الطيور بعد ما قضى الامسيه الشيشية على قهوة الاشرار ودماغة مستـّفة وبيطق من عينيه الشرار واول ما يدخل باب الشقة يرزعه برجله وينادي يااااااااا بـــــت .. انتي يا ولية قومي حضريلي العشا ولو اشتكيتي او تذمرتي يقولك مش اد الجواز بتتجوزوا ليه ويفضل يسمم فيكي وهي دي كوابيس قبل النوم .. ولو اتهورتي ورديتي عليه فحتما ولابد يسيب بصمته علي جسمك الكريم للذكري الهباب وايام العذاب وهي دي الرومانسية على مذهب اللمبي.
------------

في الايام الخوالي ايام ما كان القلب مرتاح والفكر خالي كنتي عارفة ان اللي تحت ديه رجلك واللي فوق راسك .. لما تعوزي تنامي بتروحي تنامي علي سريرك الناعم الجميل وتحلمي احلام سعيدة وتعيشي في خيالك متهنية وسعيدة . بعد الجواز ووسط الزخم الهائل من الشغل والمسئوليات والضرب والاهانات مش هتعرفي فتحة بوقك من مناخيرك وهتبقي اغلب الوقت دايزي (زي الفرخة الدايخة) ودماغك بتطن ومابتناميش الا مغمن عليكي في أي حته غالبا في ارضية المطبخ او في الحمام لان دول الاماكن اللي هينحصر تواجدك فيها بعدما احتل هولاكو ابو العيال اوضة النوم وطفشك بمعزوفاته التشخيرية السابعة والتامنة والعاشرة .
---------
هيظهر لك كائن عجيب اسمه حما او حمة وده العلاقة بينك وبينه هتبقي زي العلاقة بين فلسطين واسرائيل بالظبط الاتنين مقتنعين ان القدس بتاعتهم ونازلين ضرب في بعض بس انتي مسكينه يدوبك هتحدفى بالطوب وهي هتحدفك بمدافع رشاشة والبقاء للاقوي نفس النزاع والاشكالية ديه هتقوم على حبيب الماما وهتحاربك حماتك وتنغص عيشتك بشتى الطرق علشان تطفشك وتسترد ننوس عين امه المحتل.
------------
زمان قبل النكسة (ده غير بتاعت 67) كنتي كغصن البان ..ممشوقة القوام .. زهرة يانعة مشرقة فواحة العطر زاهية الالوان .. ولما طالتك يد العدوان (جوزك) هتدبلي وتبهتي وريحتك هتبقي كراوية وحلبة وينسون وايدك هتشقق من غسل الصحون ونظرك هيروح من رائحة البامبرز والكوافيل ووزنك هيضرب بعد ما قررتي تفشي غليلك في الاكل
وهنا هيلجأ ابو العيال للدش (ده لو محترم) ويفضل متنح ادام هيفا واليسا ونانسي ويفضل فاتح بقه زي الاهبل .. ويسمم بدنك في الرايحة والجاية ويقول في حسرة جتنا نيلة في حظنا الهباب.
اما لو مش محترم فهيسرح علي حل صلعته ولو اتكلمتي كل البشرية هتدينك زي صدام وتقولك ماانتي اللي ماعملتيش الهوم ورك .
------
قبل النكسة (الماضى لا يـُنسي) كان ليكي اصحاب وشلة بتخرجوا تتفسحوا وتتغدوا وعايشين حياتكم .. بعد الاحتلال الغاشم هتتقلص كل علاقاتك وصداقاتك ومش هيبقي في حياتك غير كائن اوحد اسمه المحروس جوزك وشوية عيال مزعجة شابكين في رقبتك واللي متعلق ف ديلك وعاملين بيمصوا في دمك هم وابوهم وانسي بقي حاجة اسمها بيتزا وماك وميلك شيك وكفاية عليكي البصل اللي بتقشريه كل يوم.
------
قبل النكسة (أو الوكسة) كنتي مثقفة وبتقرأي جرايد وتتفرجي علي الجزيرة ومتابعة العالم بيروح فين ويجي منين .. بعد النكسة هتبقي كهفية الميول اثرية المعرفة وهتتوقف ثقافتك عند يوم زفافك وهتنحصر مشاهدتك للتلفزيون على توم اند جيري واونكل بارني وماذا تطبخ هذا المساء .
-----
قبل النكسة (صحيح كل سنة وانتم طيبين بنصر اكتوبر ) كنتي بتروحي شغلك في الميعاد شيك فريش نشيطة كلك حماس وتركيز بعد النكسة ممكن تلاقي نفسك ببيجامة البيت في الشغل او لابسة التي شيرت بالمقلوب ومكلفته شعرك بطرحة بعد ما كنتي بتتفنني في ربطة حجابك واول ما تلمسي مكتبك تنامي عليه وتستنطعي علي زميلاتك يعملولك شغلك وتزوغي قبل ميعاد الانصراف (ده لو انتي مدردحة) اما لو خيبة فاستلمي تهزيء وخناق كل يوم مع مديرك المباشر وغير المباشر وفراشين المصلحة والكل يقولك مش اد الشغل بتشتغلوا ليه ؟ّّ!
------
انا كدا خلاص عملت اللي عليه وقلبي ارتاح وعرفتك مصيرك واخرة سكتك ولو لسه مصرة استنيني الحلقة الجاية علشان نفتح الباب ونعلـّي الجواب ونشرب الشربات.
وكان بدري عليكي عليكي بدري ..تتجوزي وتفوتينا بدرى
كان بدري عليكي تدخلي دنيا يا صغيرة وفى عز شبابك
ما شبعتيش شيبسي وجهينه كان بدري يوم كتب كتاب
آه آه
ياللى فى جوزك اتسكّيتي
آه آه
ياللي على عيالك اتكَفيتي
آه آه

الأربعاء، 1 أكتوبر، 2008

العيد كحكة


العيـــد كحكــــــة


+

ورنجـــــــــــة


+


وبصـــــــــــلة

و

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ



كل عام وانتم بخير وبكل صحة وخير وسعادة
وعيد فطر سعيد عليكم جميعا .



الثلاثاء، 23 سبتمبر، 2008

الربعية تعلم أمها الرعية

وصلنا لان العمارة بقت كوم تراب ....وده لان اليوم ده يا سادة يا كرام كان 12 اكتوبر سنه 92 .... يوم الزلزال .....

المهم اصبحت حنة يتيمة وملهاش مأوي كمان ..... المهم اتنقلت وعاشت مع خالتي وجوزها عم حسين ف اسكندرية وده طبعا بعد ما بيت خالتي اللي ف القاهرة راح ف الوبا هو راخر مع الزلزال وعم حسين ملقاش غير بيت العيلة القديم اللي ف اسكندرية

واتربت حنة وكبرت .... واهو فرحها جه .........

وبرده من الحاجات اللي سرحت فيها وافتكرتها سامر اخو سمير جوز اختي نهي لانه رغم ان كان ف بيت خالتي ضيوف كتير سواء من اسوان ولا من القاهرة كلهم جايين لحنة
الا انه كان مستبعد تماما اني الاقي سامر ضمن مشجعي حنة ...... بس زالت دهشتي دي لما عرفت نشاط سامر الاجتماعي في رعاية الايتام وانه لما عرف من جوز خالتي بالصدفه قصة حنة قرر يشارك والشهادة لله كانت مشاركته اكبر المشاركات ....
بس الغريب ف الامر ان واحد زي سامر ممكن يكون مهتم او عنده وقت للنشاطات الاجتماعية دي ..... بجد بني ادم مقاتل مهندس وطبعا شغله مش ذو طبيعه سهلة خاصة بالنسبة لظروف سامر لانه عنده اعاقة ف ايده ورجله الشمال وده انا مااخدتش بالي منه الا لما شفته المرة دي
بجد بني ادم مقاتل ....... وافتكرت ملامحه الهادية الراضية وقدرته علي اضحاك الاخرين بدون ما يفتعل ده
وافتكرت قفشاته مع عم حسين ... وخاصة المرة الوحيده اللي روحنا نصطاد فيها انا وعم حسين لان الوقت كان ضيق المرة دي وكلنا مركزين علي فرح حنا
واظرف التعليقات واحنا واقفين مستنين أي حاجه توصلنا عل الدائري وعم حسين بيقوله سامر اللي جاي هناك ده اتوبيس ....
سامر ..... لا ياعم حسين دي مقطورة بتستعبط وعامله نفسها اتوبيس ..... عادي ياعم حسين المقطورات دلوقتي بتستعبط كتير ده انا وانا جاي من القاهرة الصحراوي كان واقف لمده ساعتين وف الاخرة اكتشفنا اللي معطل الطريق مقطوره نايمه علي جنبها وبترضع سته توكتوك
بجد وقعت علي روحي م الضحك
وبرده نط ف دماغي كلام حنه وهي قاعده معايا بالليل بعد كل البيت ما نام وهي راسها والف سيف تحنيلي ايدي ...... يا بنتي مينفعش انا مبحبش منظر الحنه بعد ما بتبدي تروح بتبقي عامله زي المرض الجلدي
المهم البنت قعدت تديني دروس ف الجمال وفوايد الحنا وقالتلي
: مش تزعلي مني يا ابله سوسن انتي اهتمامك بنفسك بعافيه حبتين ... مش تزعلي مني بس انتي جميلة لكن مش بتظهري جمالك ده
استغربت من كلام حنة المباشر بس مازعلتش ومش عارفة مزعلتش ليه .... حتي انا قعدت قدامها اسمع نصايحها عن العنايه بالشعر بالطرق الطبيعية وايه افضل الحاجات اللي من عند العطار للبشرة
صحيح كنت مستغربة ان بنت زي حنه ممعهاش الا الدبلوم هي اللي توجهني واتعلمني .... بس ماحستش ان ده في أي غضاضه
وهي بادب كل ما تقولي نصيحه تضحك وتقولي ..... مش بيجولو الربعية تعلم امها الرعية
علي فكرة الربعيه يعني المعزة الصغيرة وبيتقال لما حد صغير يعلم حد كبير
وانتابني فضول اني اسال حنه عن سبب رفضها للعريس المتيسر اللي اتقدملها علشان يتجوزها وياخدها معاه للخليج لانه بيشتغل هناك وتفضيلها للعريس اللي جالها من البلد
البنت ردت رد ميخرجش من أي فيلسوف بجد لدرجة ان انا عينية رغرغت من فطرتها السليمه
قالتلي شوفي يا ابله سوسن العريس اللي جاه ده كان عايز خدامه وبس تخدمه وتخدم الناس كمان هو بس كان عايزني عشان عرف ان انا يتيمه وبنت بواب وهبقي واخده علي خدمه الناس اللي ف العمارة اللي بيشتغل فيها طبعا مش عيب اني اساعده بس العيب انه ياخدني عشان مسترخصني لاني يتيمه فاني ببساطة مش شوفت انه فرصة ..... يا ابله سوسن الفرصه هي اللي تجيلك ف الوجت اللي فعلا تجدري تستغليها فيه ولو جات ف وجت مش تجدري تستغليها فيه او هي مش علي مجاسك ..... مش تبجي فرصة ...... ولو صبرتي ففي السماء رزقكم وما توعدون فرصتك هاتجيلك لحديكي ..... علينا ان احنا نعمل اللي علينا والنجاح ده من عند ربنا ومتجدر
حضنتها بعد الكلمتين دول بجد ..... اتعلمت دي الكلام ده فين .........بس نقول ايه بقي الربعية تعلم امها الرعية
بجد كان مكسبي من الرحلة المرة دي سامر وحنة ...... الاتنين خلوني اشوف حاجات انا مكنتش شايفاها ... ايه الهبل اللي انا كنت فيه ده كل همي بس هاعنس ... امتي اتجوز .... مبيجنيش عرسان ليه
ده الدنيا طلع فيها حاجات تانيه كتير اهم ......... وفضل كلام حنة بيرن ف دماغي زي الشظايا المتطايرة ..... في السما رزقكم وما توعدون ...... نعمل اللي علينا والنجاح ده من عند ربنا .

الأحد، 14 سبتمبر، 2008

في السفر سبع فوايد

صحيح يا ولاد في السفر سبع فوايد ..... والسفر لاسكندرية بقي فيه يجي سبعة وتسعين فايدة ....ومحدش يغلس ويقولي اشمعني سبعة وتسعين يعني .... هو كده الوحل نزل علي وقالي كده
كنت سرحانه وانا مسترخية علي كرسي القطر التوربيني المكيف ابو تلاتين جنيه وسرحانه ف اللي حصل ف اسكندرية .... اللي وحشتني بجد وانا لسه اصلا تقريبا مسبتهاش ده انا لسه حاسة بالرمل ف تنية بنطلوني الجينز .... وبعيش بقي مع الذكري .... وهب يقطع سلك افكاري .... قصدي الحبل واحد رمي شنطه ع الكرسي اللي جنبي وقالي بصوت شبه الديزل وهو لسه بيسخن عشان يطلع ..... الكرسي ده بتاعي يا انسه نمرة تلاته شباك ونمرة اربعه ممر وانت قاعده شباك وانا نمرة تلاته ..... بصيتله وانا متغاظه اربعه ايه وتلاته ايه ماتترزي ف أي حته وبعدين القطر ماشي اصلا انت ايه نطيت م الشباك ولا طلعت منين انت ..... كبرت ف دماغي بقي .. قلتله وريني التذكرة لو سمحت ..... وبعد ردح من الزمن (وردح هنا يعني برهه لتفتكروا اني كنت بردحله ولا حاجه) ..... فهم إن سيادته نمرة تلاته ف عربية تانيه .... المهم ده نبهني ان اصلا تأملاتي دي مش هتدوم لان اكيد حد هيجي يقعد ف المكان الفاضي
المهم ما علينا رجعت تاني لاسترخائي لاني فعلا كنت عايزة احلل كل اللي حصلي ف اسكندرية .... وابرز ما كان ف اسكندرية المرة دي هو فرح حنة .......وهو ده اللي كان عامل القلبان ف بيت خاالتي اصلا
وابرز حاجه افتكرتها اصرار حنة رغم الزحمه وانشغالها بفرحها اني اروح معاها مسجد المرسي ابو العباس علشان فيه مبلغ صدقة هي معتبراه دين عليها لازم توفيه
المهم بقي مين حنة دي .......
حنة دي يا اسيادنا بنوته حتة شربات وهي بلح امهات جذورها من النوبة وحكايتها مع الزمن حدوتة .... المهم انتوا بجد لو شفتوها هتحبوها ولو اتكلمت هتحبوا تسمعوها .... لكنتها النوبية عسل بجد
حنة دي قصتها شبه قصة سندريلا ذات الكوتش الابيض بس التانيه كانت بيضا ...
والدها كان بيشتغل مع عم حسين جوز خالتي ايام ما كان عم حسين بيشتغل في اسوان قبل ما يطلع ع المعاش ... ووالدها كان غفير المهم حصلتله اصابه قاموا خرجوه معاش هو راخر ونظرا لضيق الحال وقلة المعاش اتنقل هو ومراته وولاده للقاهرة بحثا عن باكو بسكويت .... (عملا بنصيحة ماري انطوانيت "إذا لم يكن هناك خبزاً للفقراء .. لماذا لايأكلون االبوريو")
المهم قدر عم حسين يوفرله شغلانة حارس بعمارة ... اهو منها شغلانه ومكان يتاويه هو ومراته وعيالها وحنه ........ طبعا فهمتوا ان مراته تبقي مرات ابو حنه مش امها
المهم ماعّمرش عم طايع ابو حنة ومات بعد سنه واحده من وجوده ف القاهرة وساب حنة لمراته
وطبعا ابتدت قصة سندريلا عيال كريمة ميشتغلوش وحنة هي اللي تشتغل طبعا وكانت ست كريمة زيادة ف التنكيل بحنة ما يحللهاش تخليها تقضي طلبات سكان العمارة الا ف عز الشمس
...... يعني مش كفاية ان البنت يتيمه ام واب
ورغم ده كانت حنة وده علي لسانها بتستمتع انها تعمل الشغل ده وبتعمله بدون ما تمل وده نظرا لانها كانت بتتفرج ع الحاوي اللي بيفرش قدام القهوة اللي ف الشارع اللي ورا العمارة الساعة اتنين كل يوم
المهم ف يوم من الايام خرجت حنة تقضي حاجه العمارة وف نفس الوقت وقفت تمارس هوايتها ف الفرجه ع الحاوي وبعد ما خلص البنت كانت بتهري اديها م التسقيف وتمشي تكمل باقي المشوار
فجأة ف اليوم ده بعد ما خلص الحاوي بتبص ف جيب جلابيتها الصغيرة ....حنة كانت اصلا ست سنين ف الوقت ده ملاقيتش الفلوس طبعا البت كان هيغمي عليها وصوتت وعيطتت ودورت وراحت وجت ..... وبرده مفيش فايدة ..... طب تعمل ايه تروح فين تيجي منين .... هترجع ازاي
دي كريمه علي الاقل هتحرقها لو رجعت والفلوس ضاعت وفجأة لاقت كل الدنيا بتجري والناس بتصوت والحق يا جدع وكله بيجري وهي مش فاهمه بس فطرتها خلتها تجري زي الناس ما بتجري ونسيت الفلوس وهي بتجري راجعه علي العمارة ..... ورجعت ....... لا لاقت العمارة ولا لاقت كريمة ولا اخواتها ... العمارة بقت كوم تراب ...

الاثنين، 8 سبتمبر، 2008

القطة الطائرة


انفـــــــــــــراد



وحصــــــــــــــــريا



واكسكلوسيــــــــــــــــف




جاني الهاتف البارح الساعة 3 الفجر _ الموبايل يعني مش الهاتف اللي جه للست امينة في المنام _ قالي قومي يا بت يا سوسة اخرجي من صومعتك الرمضانية وقالي انشري الخبر ده وكوني لك السبق



قولتله وماله يا اخويا مش عيب .. خبر ايه



قالي : في قطة بتطير



قولتله بتطير !! .. انت مالك ياعم صايم وبتخرف ولا فاطر والاكل كبس علي الادراك الاستيعابي عندك



قالي : يا بت ركزي انا مش بهييس ديه قصة بجد ومعايا الدليل



قولتله دليل !! .. ناولني الدليل و 2 كوب ذنب جيل .. كلى اذان مصغية يا عبد الجليل



قال : القصة ان في قطة بتطير ظهرت في المقطم وتبتدي الحكاية ان كان في ست كبيرة قاعدة ف بيتها لقيت كائن بيطير داخل عليها افتكرته حمامة كبيرة لما قربت لقيتها قطة المهم القطه ولا الكائن الكبير ده قدرت تهرب بعد ما تأكدو من وجود اجنحة او ما يشبه الاجنحة فيها وظهرت تاني يوم في مكان قريب من المكان الاول واتأكدوا منها بعد ما وضعوها ف سبت ...... المهم هي شكلها زي القطة الشيرازي بالظبط واخدوها لوكالات الاعلام تصورها ومكتمين ع الخبر .



لكن علي مين قدرت احصل علي الصورة وجيت جري لاختي سوسة وقولت انفعها


قولتله لا اصيل يا عبد الجليل وها انا انقل اليكم الخبر بالسبت بتاعه والعقدة علي الراوي وعلي المتضرر غلق الهاتف واسيبكم انا دلوقتي وارجع لصومعتي علشان اروح اكمل غسيل المواعين ورمضان كريم عليكم جميعا .


وها هو الدليــــــــــل متلبس بالسبت

معلهش هي الصورة مش واضحة بس ماتركزش اوي علشان ماتهييسش و بكرة تشوفوها في وكالات الانباء وتقولوا سوسة قالت وشكرا للهاتف ولجميع العاملين بشركتى فوت ايفون وشركة ام نبيل شركتي التليفون المشلول بمصر .

الأحد، 27 يوليو، 2008

سوسة في بلد البسبوسة

يادوب خرجت من محطة مصر ف الاسكندرية .... اصلي عقبال عندكو كنت راكبة القطر المكيف بقي وانهالت علي العروض من التاكسيات الصفرا ف اسود اللي عاملة زي فانلة فريق المقاولين .... تاكسي يا انسة ..... نشيل عنك .... اصل مقولكوش بقي انا كان شكلي زي اللي رايح معسكر كشافة ..... شايله علي ضهري شنطة كروس وجارَه شنطة سفر تنفع لرحلة للمريخ مش كام يوم ف اسكندرية ده غير شنطة ف ايدي
طبعا عايزين تعرفوا ايه اللي ف الشنط دي كلها ؟؟؟؟
ابدا ده هدومي وشويه روايات علي مسرحيات...... اشي يوميات نائب عذرائيل ليوسف السباعي و شمس النهار توفيق الحكيم و الست هدي لاحمد شوقي و البهلوان ليوسف إدريس .... المهم مطولش عليكو حوالي 25 رواية ومسرحية بس
والشنطة اللي ف ايدي فيها حاجات مهمة جدا لواحدة هتصيف زيي يعني مثلا الكريم بتاع حمام الشمس ده ضروري جدا .... وبأمانه مش عارفة اشتريته ليه اصلا هو انا هاخد حمام شمس يعني ... بس وماله ماهو ممكن حمام شمس فوق الهدوم..... حمام شمس شرعي ايه يعني
ده غير الصن بلوك لوشي برده وفرشتي ومعجون الاسنان وغيره .... المهم يعني شنطة صغيرة زي اللي كانوا بيحضروها بتوع المعتقل لما بيتاخدوا علي غفلة
المهم وانا معايا الهموم دي كلها لم استسلم لاغراء ذئاب الجبل اقارب المقولين العرب قصدي يعني التاكسيات اللي كنت حاسة انها بطلعلي لسانها وانا بعدي الشارع والشمس بتزغرد ف عنية .... وبقول هو انا اتجننت ده عشان يوصلني للهانووفيل هيطلب مش اقل من 50 جنيه ولا كأني راجعه من دول الخليج
ونقلت ع الصف التاني عند السنترال وانا بجرجر الهموم اللي انا شايلاها دي ووقفت استني المشروع اللي رايح الهانوفيل ..... لا وايه لازم يكون داخل الهانوفيل من جوه مش من ع الشارع
المهم جه مشرروع بعد صبر ورميت نفسي وسط الجموع الحاشدة اللي كانت بتدور علي فرصتها للدخول ....مكنتش عارفة ان الهانوفيل ليه شعبية اوي كده
وبصراحة حلمي الجميل بالهدوء اللي انا متعوده عليه ف اسكندرية ابتدا يتلاشي مع الزحمه اللي انا شيفاها
اصل انا لي مزاج غريب ......مبرحش اسكندرية الا ف الشتا لا وايه وقت النوات (النوه دي عبارة عن رياح شديدة بتجتاح المدن الساحلية) ويا سلام بقي لو صادفني الحظ وقدرت احضر نوة عوّة ..... ممتتخيلوش منظر اسكندرية بيبقي عامل ايه ساعتها ... وانا بحب امشي ع البحر ساعتها تقريبا مبيكنش في غيري مع عم حسين جوز خالتي اللي طبعا مبيسبنيش امشي لوحدي بالليل كده وببقي مقفزة ولابسه كل الهدوم الشتوي اللي جيبتها معايا لان الهوا مقولكوش ساعتها بيبقي صواريخ تحسي انها هطير مناخيرك من فوق وشك اصلا ولا حد بيديكي 30 قلم علي غفله متبقيش عارفة تخبي وشك اصلا
وعم حسين يعيني يبقي بينشف م البرد بس مستحمل عشان خاطري ويقعد يحكيلي ويوصفلي محطة الرمل كانت زمان عاملة ازاي وشياكة المحلات والخواجه ارتين اليوناني صاحب والده اللي كان عنده محل بقاله ... وياخدني ف الاخر ونروح الماكس ناكل سمك ع البحر ودي كانت متعتي بجد
اقعد اتفرج ع البحر وهو ضلمه وانا شايفه مراكب الصيد الصغيرة من بعيد والبحر عامل زي غول اسود ميعرفش الرحمه وهو بيطوح بطول دراعاته المراكب الصغيرة ويشيلها لفوق وهي عاملة زي الاطفال الصغيرة اللي وقعت ف ايد البعبع وتحس ان مزيكا التوتر بتصاحب المشهد وفجأة الريح تهدي وتبصي تلاقي نفس الكائن المتوحش ده بقي عبارة عن فنان هادي وكانه بيرقص علي موسيقي سلو والمراكب اللي كان بيعذبها من شويه وكأنه عايز يخنقها ابتدي يهدهدها بحنية وتبصي ع المنظر من بعيد والمراكب الصغيرة بتتهادي يبقي الواحد بيتهيألو ان المراكب دي عبارة عن طفل ف حضن امه محوطاه بدراعتها وبتهدهده بحنيه
منظر بجد ملوش حل ...... حاجة كده اسطورية
ومعرفش بحب المنظرين اللي ضد بعض دول ليه .... بس يمكن بحس ان البحر ف ثورته دي كائن حر ثورجي رافض أي تدخل من أي حد حتي لو كانت المراكب عشرة عمره عايز يلفظها براه او يحتويها ف قاعه
وف نفس الوقت بحس انه زي الام ف هدوءها وحنانها مع اول خيط فجر
المهم وصل المشروع للهانوفيل .... وركبت تونايه عشان تدخلني جوه ..... التوناية دي هي التوكتوك وده اخره قبل بيت خالتي بحواي 400 متر وعلي ان انا اخد المسافة دي مشي بقي والاجمل من كده المكان ده مش مرصوف يعني رمل وعليه اني اجر الشنطه المسافه دي زي .............. ولا بلاش
المهم وصلت لحد باب الشاليه ..... حلم الهدوء بقي ..... اخيرا وصلت يا رجالة

هيييــــــــــــــــه

وزقيت باب الجنينه الصغيرة ....
وعنيكو ماتشوف الا النور !!

الجمعة، 18 يوليو، 2008

السبت، 5 يوليو، 2008

تششش

يا دنيا ليه ناسك بيسودوا ايامي
ده انا ليلى وحدة
ونهارى طحنة
لا حبيب ولا صاحبه
ولا قلب فيه رحمه
والكل بلا رحمه بيهد فى كياني

-------
هو كل حاجة عليه .. مفيش غير سوسن في المركز ده .. بجد حاجة بقت تخنق .. هو انا اشتكيت لهم انى بعاني من الفراغ .. قاموا قرروا يشغلوهولى بشغلهم المتأخر .. دول شوية شوية هينزلوا قانون رسمي اللي مااتجوزتش تشتغل ضعف ساعات عمل المتجوزة .. هم بيعاقبوني علي تأخير جوازى .. مش كفاية اللي انا فيه !! .. هى الناس بقت انانية كدا ليه !! بقت استغلالية كدا ليه !! .. مفيش رحمة ليه !!

كل الكلمات ديه كانت بتخبط في دماغي بمسامير وشواكيش زي مايكون في سمكري عربيات فتح فى نافوخي .. وخلاص قربوا يعملوا خرم فى نافوخي للتهوية علشان الضغط والحرارة عليت جوه .. ماصدقت وصلت البيت ورميت نفسي في البانيو علشان اتش الافكار المولعة فى دماغي ديه .. يااه فكرة عبقرية فكرة الشاور بعد الشغل ديه .. وفرصة افكر وانا فى قلب الميه حبيبتي مفيش غيرها بيحتويني في حنان .. وابتديت استعرض الموقف اللي حصل ونرفزني كدا .. بصراحة هو مش موقف هم مواقف اكبر من موقف عبد المنعم رياض .. كل شوية واحدة من زميلاتي ترمي شغلها عليه بحجة انها متجوزة والولد طلعاله فسفوسة في لسانه واقفة نموه ولا باباه المسكين حالته تقطع القلب عنده انيميا ومابياكلش غير 8 مرات في اليوم بس (وده سبب ظهورالكرش عند الرجالة بعد الجواز) .. وارفص برجلي في الميه طيب ولما هم مش فاضيين للشغل بيشتغلوا ليه مايسيبوا الشغل خصوصا ده شغل بحثى ودول اخرهم يبحثوا في سبب قطع البتنجان من المقوار .. ولا سبب كلكلعة الباشميل .. ولا اسباب انفجار المنبار .. ولا اسباب الهبوط الحاد للكيكة الاسفنجية فى الفرن .. بس بس انا مش هحرق دمي تاني انا هسيبهالهم مخضرة .. ايوه انا هاخد اجازة بدون مرتب واقعد اتفرغ للدكتوراة علشان اطلع شغل محترم بدل حرقة الدم ديه ..

وشوية وماما بتنادي بتقول جاتنى رسالة .. جاتنى رسالة .. لا مش ماما اللي بتقول كدا ده الموبايل .. المهم خرجت وببص في الرسالة الاقيها "كلمنى شكرا" . ده مين الجلدة ده اللي طلعني من حمامي وكمان مش هاين عليه يتصل .. ابص الاقيها سمَـاوية (قصدي سمية) بنت الجيران .. قولت اتصلي بيها يا بت يمكن مش لاقيه حتة تركن فيها عربيتها من عربيتي الفور باي فور اللي سده الشارع (قصدي ال 128)
سوسن : الو ايوه يا سمية
سمية : الو ايوه سوسن .. انتى صاحية ؟
سوسن : ايوه يا بنتي ماانتى عارفة مش بنام الضهر
سمية : طيب بقولك ايه كلميني علي تليفون البيت
وتك قفلت .. دماغي جابت وودت وانا مش ناقصاها اصلا مالها ديه .. طيب لما هي في البيت مااتصلتش على تليفون البيت علي طول ليه .. ولا ماجتش ليه ده الشقة قصاد الشقة .. طيب بعته كلمنى شكرا قولت يمكن معهاش رصيد .. ايه تليفون البيت سحبوا ارقامه هو كمان .. الطرقة اللي بين الشقتين هدوها ؟! .. اللهم طولك يا روح .. اللهم اخزيك يا شوشو .. اعملى يا بت باصلك وشوفى ديه مالها عايزة ايه وشوية واتصلت بيها
سوسن : ايو يا سمية في ايه يا بنتى قلقتيني عليكي
سمية وهى بتضحك ضحكة مذعورة : قلق ايه بس ده انا حتى جاية اعزمك على حاجة حلوة
سوسن : عزومة على حاجة حلوة .. يبقى اكيد جاييلك عريس .. آه يا سوسـ و وعرفتيه منين ده
سمية وهى لازالت بتضحك بهبل : طول عمرك ذكية يا سوسن .. وتلقطيها وهي طايرة .. بس انتي كمان تعرفيه
سوسن : انا كمان اعرفه ؟! احنا هنلعب عروستي .. مين ده؟
سمية : ده جارنا الباشمهندس اسامة
سوسن: اُوساااااسة .. بتاع الاتصالات اللي عاملنا شبكة الدي اس ال في العمارة ؟!
سمية: ههههه ايوه هو
سوسن: غريبة مع انك مش مشتركة وانا المشتركة معاه .. (ماطمرش فيه ال 30 جنيه اللي بيلهفهم كل اول شهر الندل ورايح ياخد بتاعت الخدمة الاجتماعية اللي ماتعرفش الروتر من الهب .. ايييه ارزاق )

وشوية وصوت ام سمية بيصرخ خرم سماعة التليفون وبتقول لبنتها: انتى اتجننتى عمالة تحكى معاها ليـــــــــــــــــــــــــه .. هم كلمتين ورد غطاهم تعزيمها علي الفرح وخلاص جت جت ماجتش يكون احسن .. انتى مش عارفة انها من سنك و ممكن تحسدك وتجيبك الارض .

سمية : بس بس يا ماما صوتك عالي زمانها سمعتك انا خلاص هقصر معاها
سمية رجعت للتليفون : اسفة يا سوسو اصل ماما بتناديني عايزة اساعدها فى المطبخ

طبعا الكلام خرم وداني وعرفت ان الدنيا اد ايه حلووووووه وعمالة تحلووووو
سوسن بصوت محسور : ايوه (هاتي المفيد)
سمية : بصراحة انا كنت بتصل علشان اعزمك على كتب كتابي بكره
سوسن بفزعة : بتتصلي !! ( ده انتى لفيتي طريق رأس الرجاء الصالح وخلتيني انا اللي اتصل) .. وكتب كتاب !! .. وبكرة !! هو انتو قريتوا فاتحة واتخطبتي فى رسالة مشفرة .. صحيح ماهو بتاع اتصالات وعمل انكريبشن للخبر.. وبكرة بكرة .. ايه ده هو بيشتغل في المخابرات (السرية والكتمان شعارنا)
ده ولا خبر ضرب البرجين بتوع امريكا مااتعرفش الا وقت الضرب.
سمية: لا والله بس بس اصل اصل الموضوع جه بسرعه و الخطوبة كانت عائلي
سوسن من تحت الضرس :لا بس ولا اصل ..لا عائلي ولا فاميلي سايز ربنا يتمملك بخير و(من النجمة) لاكون عندك .. اومال ده الجيران لبعدها .

قفلت السكة وجريت على ماما الم هدومي وانا مقررة انى (من النجمة) لاكون عند خالتى في اسكندرية علشان اتش دماغي في مية البحر لان مية البانيو مش هتكفي تطفي حريقة دماغي بتاعت المرة ديه.. وقال ايه تخليني انا اللي اتصل بيها !!

صحيح عزومات اخر زمن !!